,

إماراتية تفتح منزلها لاستقبال الوافدين في أبوظبي


أطلقت ميثاء عيسى البالغة من العمر 25 سنة مبادرة لتزويد الوافدين بفرصة للتعرف على الثقافة الإماراتية والاختلاط مع السكان الأصليين من خلال دعوة السياح والوافدين إلى منزلها في مدينة محمد بن زايد بأبوظبي.

وتدعو ميثاء الضيوف لتناول العشاء المطبوخ في المنزل، بينما يقضون بعض الوقت مع عائلتها.

وقالت ميثاء، وهي مرشدة سياحية: “لقد توصلت إلى فكرة” تجربة البيت الإماراتي “عندما انضممت إلى برنامج تدريب المرشدين السياحيين من قبل وزارة الثقافة والسياحة”.

وتستمر “التجربة”، التي أطلقت في كانون الثاني (يناير) الماضي، لمدة ثلاث ساعات. حيث يبدأ الترحيب التقليدي مع التمور والقهوة، ثم يتم نقل الزوار إلى المجلس حيث يتفاعلون مع والدي وإخوة ميثاء، بحسب غلف نيوز.

وتضيف صاحبة المشروع “نشجع الضيوف على طرح الأسئلة ونحاول الإجابة عنها بأمانة قدر استطاعتنا. والسؤال الذي يطرحه العديد من الناس هو كيف تكيف الإماراتيون مع تغيرات أسلوب حياتهم على مر السنين. أحب التحدث عن التغييرات في أدوار المرأة ومسؤولياتها”.

ويجلس الضيوف على الأرض لتناول العشاء التقليدي، كما يحصلون على هدايا تذكارية مصنوعة يدوياً وصورة تذكارية.

ولاقت هذه التجربة استحسان السائحة ماريا كريستجانسدوتير من أيسلندا، التي وجدت فيها فرصة مثالية للتفاعل مع الإماراتيين، حيث قالت “كان بإمكاننا قضاء الليلة بأكملها مع ميثاء وعائلتها. ضيافتهم كانت مدهشة.

وقالت جوليا فدوفينا، وهي أوكرانية مقيمة في أبوظبي “هذه تجربة جميلة تجمع بين الثقافات. تعلمت الكثير عن زيارتي”.

المكان: مدينة محمد بن زايد
الأسعار:  450 درهم للبالغين، و 225 درهم للأطفال أقل من 13 عامًا
لمزيد من المعلومات، يمكن التواصل مع ميثاء على البريد الإلكتروني: [email protected]