التراخي القطري في الاعتذار يدفع الإمارات للاحتجاج


سنيار: استدعت وزارة الخارجية في دولة الإمارات اليوم سعادة فارس النعيمي سفير دولة قطر وسلمته مذكرة احتجاج رسمية على خلفية تطاول المدعو يوسف القرضاوي على دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال منبر أحد مساجدها وعبر التلفزيون الرسمي لدولة قطر.

حيث نشرت وكالة أنباء الإمارات كلمة معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الذي أعرب من خلال الاستدعاء عن بالغ استياء حكومة وشعب دولة الإمارات مما تلفظ به المدعو بحق الإمارات وعبر التلفزيون الرسمي لدولة جارة وشقيقة.

وأضاف ” إننا إنتظرنا من جارتنا أن تعبر عن رفض واضح لمثل هذا التطاول وأن تقدم التوضيحات الكافية والضمانات لعدم وقوع مثل هذا التشويه والتحريض من جديد و مع احترام دولة الإمارات التام لحرية الرأي والتعبير فإنها ترفض أي خطاب يحض على العنف والكراهية، ولكننا للأسف وبرغم التواصل الهادئ وضبط النفس لم نجد الرغبة والاستجابة نحو ذلك عند الأخوة الاشقاء في قطر .

وكان وزير الخارجية القطري خالد العطية قد قال في مقابلة مع التلفزيون القطري ليل الجمعة إن يوسف القرضاوي”لا يمثل السياسة الخارجية لقطر”.

وقال العطية  ان “علاقة دولة قطر مع دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة علاقة استراتيجية في كافة المجالات سواء على مستوى الدولة والشعوب”. واعتبر العطية ان هناك علاقة خاصة بين البلدين وان امن دولة الامارات من امن دولة قطر” مشددا في الوقت نفسه على ان “سياسة دولة قطر الخارجية تؤخذ فقط من القنوات الرسمية للدولة”.