الشيخ سلمان آل خليفة برئ من تغييب صافرة الإمارات في المونديال


استبعد رئيس لجنة الحكام في اتحاد الإمارات لكرة القدم محمد عمر أن يكون اختيار طاقم حكام بحريني لإدارة مباريات في نهائيات مونديال البرازيل الصيف المقبل جاء على حساب قضاة الملاعب الإماراتيين. وأوضح عمر أن غياب الصافرة الإماراتية عن المونديال المقبل يعود إلى إصابة الحكم علي حمد التي لم يتعافى منها حتى الآن هي السبب الحقيقي لاستبعاد الطاقم الإماراتي. وأضاف «رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان آل خليفة ليس له دور في استبعاد الطاقم الإماراتي واختيار حكام من البحرين»، مبيناً أن البحرينيين إلى جانب حكام من الجزائر والمغرب سيكونون ممثلين للعرب في صافرة المونديال. وستكون البحرين ممثلة بالحكم الأساسي نواف شكرالله والمساعد الأول ياسر تلفت والمساعد الثاني إبراهيم سبت، فيما سيمثل الجزائر الحكم الأساسي جمال حيمودي والمساعد الثاني عبدالحق اتشيعلي، أما المغرب فسيمثله المساعد الأول روضان عشيق. وستغيب فرنسا للمرة الأولى منذ 1974 في حين ستضم حكمين عاجيين للمرة الأولى (حكماً أساسياً هو نوماندييه ديزيريه دويه ومساعد هو سونغيفولو ييو). وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم وبعد اجتماع لجنة الحكام التابعة له، والتي يرأسها الأيرلندي الشمالي جيم بويس، أمس الأول في زيوريخ أعلن عن أسماء الحكام الذين سيديرون مباريات نهائيات مونديال البرازيل. وعينت اللجنة 25 طاقماً تحكيمياً ثلاثياً وثمانية طواقم ثنائية للمساندة، تمثل 43 دولة لإدارة مباريات المونديال.