انفوجرافيك| أغلبية إماراتية تُسقط بريطانيا من أجندتها السياحية


900008

أقصيت بريطانيا عن بوصلة السياحة الإماراتية إثر قضية الاعتداء على المواطنات الثلاث في لندن، بعد أن أكد إماراتيون أنها لم تعد وجهتهم المفضلة للسفر بنسبة 76.5 في المئة.
وأظهر استطلاع أجرته صحيفة الرؤية رداً على سؤال: هل مازالت بريطانيا الوجهة المفضلة بالنسبة لك؟ أن السفر إلى مدينة الضباب بعد حادثة الاعتداء سيعزز بالحيطة والحذر الشديدين (23.5 في المئة)، مؤكدين أن التباطؤ في التحقيقات وهزالة الأمن في الفندق جعلا من السياحة في بريطانيا خطراً وسفراً غير مأمون.
وتصدرت ألمانيا (15 في المئة) آراء 200 إماراتي في كافة مناطق الدولة كوجهة مفضلة للسفر بعد سقوط بريطانيا من أجندتهم السياحية، وسنغافورة (11 في المئة)، دول آسيوية (10 في المئة)، وماليزيا وسويسرا (9 في المئة) كل على حدة.
وجاءت فرنسا وتركيا سادساً بنسبة ثمانية في المئة، ومن ثم النمسا (7 في المئة)، الدول العربية (6 في المئة)، أمريكا وإيطاليا والسويد (3 في المئة) لكل منها على حدة، وأخيراً اليابان بنسبة اثنين في المئة.
وتظهر أرقام السياحة في الدولة سفر نحو 50 ألف سائح إماراتي سنوياً إلى بريطانيا، ووجود ما لا يقل عن 170 رحلة طيران أسبوعياً بين البلدين، إذ كانت بريطانيا ضمن الوجهات الثلاث الأولى المفضلة للسائح الإماراتي.
وتبين الأرقام أن معدل إنفاق السياح الإماراتيين في بريطانيا يتفوق على ما ينفقه السياح القادمون من فرنسا والصين، ليبلغ معدل إنفاق السياح الإماراتيين في بريطانيا العام 2012 نحو 700 مليون دولار مقارنة بنحو 373 مليوناً في العام 2011، وبمعدل إنفاق يساوي 250 دولاراً في الليلة الواحدة.