,

بالصور| أوّل هاتف إماراتي بسعر يبدأ من “65 درهماً”


تستقبل الأسواق الإماراتية وابلاً من أجهزة الهاتف المحمول الحديثة، وبعد إطلاق نسخ جديدة من الهواتف الصينية والروسية في الأسواق مؤخراً، تم الإعلان عن إطلاق أول علامة هاتف تجارية خاصة بالإمارات العربية المتحدة.

وأعلن فيصل البناي الرئيس التنفيذي لشركة “إكسيوم تليكوم تليكوم” ولادة أول علامة تجارية لهاتف إماراتي وتحمل اسم “فور”، من خلال طرح 5 هواتف تراوح أسعارها بين 65 و 1299 درهم.

ويبلغ سعر الهاتف الاقتصادي “بي 101” 65 درهماً فقط، وسعر هاتف “إس 100” 299 درهماً، وهاتف “إس 400” 499 درهماً وهاتف “إس 200” 545 درهما، أما هاتف “إكس 100” وهو الأغلى في هذه القائمة فيبلغ سعره 1299 درهم بحسب ما ذكرت صحيفة إيميرتس 247.

وقال  البناي، : “انطلقت “فور” من رغبة راسخة بطرح الهواتف النقالة بأسعار منافسة ليستفيد الجميع من الإمكانات الهائلة للتقنية النقالة والذكية”.

وتابع البناي قائلاً: “”فور” ملتزمة بتحقيق نقلة فارقة في أسواق الهواتف النقالة عبر تطوير حلول مُجدية التكلفة فائقة التقنية تلبي متطلبات المستخدمين بالشكل الأمثل، وسنحقق ذلك من خلال منهجية عمل ذكية بعيدة كل البعد عن التعقيد على مختلف الصُّعد”.

ويعمل الهاتف الذكي النحيف X100 بنظام التشغيل أندرويد ويتميز بهيكلية معدنية كاملة ولا يتجاوز سُمكه 5.5 ملم، ما يجعله أنحف الهواتف الذكية في العالم المزوَّدة بشاشة بحجم شاشته، فهو مزوَّد بشاشة أموليد 5 بوصة، مع كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل، وكاميرا أمامية بدقة 5 ميجابكسل. ومن بين مواصفاته الأخرى ذاكرة سعة 16 جيجابايت، ومُعالِج ثماني النواة بسرعة فائقة 1.7 جيجاهرتز.

أما الهاتفان S200 و S400  اللذان يعملان بنظام التشغيل أندرويد بكاميرا خلفية بدقة 8 ميجابكسل وأخرى أمامية بدقة 2 ميجابكسل، ويستوعبان شريحتين لكل منهما. ويتميز الطراز S200 بتصميم منساب بسماكة 7.8 ملم، وهو مزوَّد بشاشة فائقة الدقة 4.3 بوصة بتقنية qHD و وتتضمَّن العبوة أربعة أغلفة خلفية ملونة مجانية.

s200

s400

s100

وأما المستخدمين الباحثين عن أجهزة أكثر بساطة تمكنهم من إجراء الاتصالات بلمسة واحدة إلى جانب شاشة ملونة وصورة واضحة، فضلاً عن إمكانية تحويله إلى راديو إف إم، تطرح “فور” لهم الجهاز “B 101″ . وتجدر الإشارة إلى أن جميع أجهزة “فور” من سلسلة B أو S  تأخذ شريحتي اتصال.

b101

وسيستفيد عملاء «فور» من حزمة من خدمات القيمة المضافة المواكبة لاحتياجاتهم المختلفة، منها ضمان لمدة 12 شهراً.

وختم فيصل البناي قائلاً: “تنطلق فور بمفهوم الهواتف الذكية نحو أفق جديد من أجل إثراء تجربة المستخدمين وبأسعار منافسة حقيقية، حيث ستطرح فور الهواتف الذكية التي تلبي احتياجات الاتصال اليومية وإنجاز مهام الأعمال والترفيه وغير ذلك الكثير. فالهواتف الذكية توفر لمستخدميها إمكانات هائلة ستتحقق بشكل مذهل مع فور”.