,

بالصور| “ميليا سيرينجيتي لودج”.. فندق استثنائي يدعم التنمية المستدامة


متابعة-سنيار: يقع Melià Serengeti Lodge في أقدم منتزه وطني في تنزانيا، على ضفاف بحيرة فيكتوريا، ويوفر إطلالات مثيرة على وادي نهر Mbalageti وتجربة استثنائية.

يحتوي الفندق على 50 غرفة فاخرة، وثلاثة مطاعم مع تجارب طهي مختلفة كليًا، وسينما، وحمام سباحة، وسبا.

ما يجعل فندق Melià Serengeti Lodge فندقاً استثنائياً هو التزامه الخاص بالطاقة المستدامة، مما يؤكد الإرادة القوية للمكان لحماية البيئة المحيطة والمحافظة عليها، ولتوضيح هذا الالتزام، فإن 45٪ من الطاقة المستخدمة في النزل، على سبيل المثال، يتم توليدها مباشرة من الألواح الشمسية.

بالنسبة للغرف، تتوفر خدمة غسيل الملابس في الموقع لتقليل حركة المرور من وإلى وسط الفندق، ويتم تجفيف الملابس الداخلية في الشمس وليس في مجفف الملابس، وبالنسبة للمطبخ، يتم استخدام محرقة النفايات لاستخراج السماد العضوي من النفايات العضوية لتوزيعها على المزارعين المحليين.

يدعم Melià Serengeti Lodge أيضًا المجتمعات المحلية من خلال تقديم منتجات مصنوعة يدويًا من سوق Maasai في أروشا مباشرةً، كما يعتمد على المزارع لتوفير المنتجات التي يتم تقديمها في المطاعم أو أثناء دروس الطهي المحلية التي يقدمها الفندق.

بالإضافة إلى ذلك، يستخدم Melià Serengeti Lodge لوازم الاستحمام من ماركة Healing Earth الجنوب إفريقية، والمصنوعة من الموارد الأفريقية والمخزنة في حاويات قابلة لإعادة الاستخدام، لتقليل كمية العبوات البلاستيكية المستخدمة، كما يحتوي الفندق على منتجات من مشروع دادا، وهي منظمة تدرب النساء في زنجبار لتصنيع مستحضرات التجميل وتجهيز الأغذية، وفي الوقت نفسه تقدم لهن دخلاً.

للحجز والاستعلام