,

بالصور| CES 2017…. الفائزون والخاسرون


متابعة-سنيار: معرض CES هو أكثر من مجرد عرض لجديد التكنولوجيا، بل هو مناسبة للتنافس بين اتجاهات التكنولوجيا، حيث تتسابق الأدوات والتقنيات المستقبلية لجذب انتباه واهتمام العملاء، وفي معرض CES لهذا العام، كان هناك اهتمام كبير بالمنازل الذكية، والسيارات ذاتية القيادة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وغيرها، وعرف المعرض مشاركة العديد من الشركات المتحمسة و الطموحة، ولكن وكما هو الحال في جميع المنافسات هناك رابحون وخاسرون.

وفيما يلي أسماء الفائزين والخاسرين في معرض CES 2017 وِفق موقع ماشابل:

الفائزين

الأمازون:
حرص جميع منتجي الأجهزة المنزلية الذكية على تقديم منتجات تتوافق مع اليكسا، المساعد الرقمي القائم على سحابة أمازون مثل مكبرات الصوت اللاسلكية، مما جعل الأمازون العلامة التجارية الأكثر نفوذا في CES 2017 دون أن يكون لها أي وجود رسمي على أرض المعرض.

أجهزة التلفزيون النحيفة:
قدمت إل جي تلفزيون LG Wallpaper TV  النحيف وذلك بفضل التكنولوجيا OLED، حيث أنها أصبحت أشبه بورقة في نموذج 77 بوصة الذي يزن فقط 27 رطلا، وأصبحت شاشات الكريستال السائل رقيقة جدا، مع حواف فائقة الرقة، كما ظهرت أجهزة عرض شفافة.

قوة الهياكل:
وعلى النقيض من أجهزة التلفاز، يزداد حجم أجهزة الكمبيوتر المحمولة لتصبح كبيرة مرة أخرى، وقد شكلت نماذج من الماسح الضوئي لينوفو والواقع الافتراضي وغيرها عاملا مؤثرا في هذا الاتجاه، ومنها على سبيل المثال “Project Valerie”.

الموجهات:
بطريقة أو بأخرى لازالت أجهزة التوجيه واي فاي مثيرة جدا، حيث أن الجميع يريد اتصالا أفضل، ولكن مع انتشار الأدوات الذكية المتصلة بالإنترنت، يريد الجميع أيضا اتصالا آمنا، ولذلك تعد أجهزة التوجيه مثل Norton Core و BitDefender Box بالحفاظ على الأجهزة الخاصة بك في مأمن من المتطفلين، كما أن الموجهات الشبكية مثل Linksys Velop  يمكنها أن تغطي منزلك بأكمله بخدمة واي فاي.

القيادة الذاتية:
مع انتشار التكنولوجيا ذاتية القيادة، يتسابق مصنعي السيارات لإعطاء انطباع جيد في CES 2017، وقد كشفت تويوتا و BMW عن داخلية سياراتها الجديدة التي بدت أشبه بشيء قادم من الخيال العلمي، كما كشفت فاراداي عن أول سيارة ذكية من إنتاجها، وهي FF 91، والتي تميزت بتصميم لافت وقدرات ذكية هائلة.

الصحة الشخصية:
خلال معرض CES تم الكشف أيضا عن الأجهزة القابلة للارتداء والتي كان البعض منها مثيرا للسخرية، ولكن العديد من الأدوات الصحية مثل جهاز السمع الذكي وأجهزة تحليل الدم يمكن أن تساعد الناس بالفعل مع شروط محددة.

 

الخاسرون

الجميع ما عدا الأمازون:

عندما كشفت شركة أبل عن  HomeKit لم تكن الكثير من  الشركات المصنعة دخلت هذا المجال، كما أن عددا قليلا فقط من الشركات قدمت منتجات تتوافق مع جهاز أبل، ورغم أن هناك شركات أخرى دخلت هذا المجال (مثل سامسونج SmartThings) إلا أن أليكسا أمازون تحتكر هذا العالم.

 

الهواتف:
الهاتف الذكي لا يزال بوابة حياتنا الرقمية، ولكن تواجدها كان قليلا في معرض CES 2017.

الخصوصية:

الأجهزة الذكية، والتي غالبا ما تكون مدعومة بتقنية”AI” يمكن أن تخلق تجارب مذهلة، ولكن بحكم طبيعتها، فإنها تحتاج إلى جمع البيانات عنك، وهذه البيانات يمكن أن تخدم غرضا مختلفا، وقد تصل في نهاية المطاف إلى المسوقين أوالمتسللين الذين يريدون سرقة هويتك، ومعلوماتك، لذلك فإن حماية بياناتك يجب أن تكون ضمن أولويات هذه الشركات.