,

برنامج جديد لتأهيل السجناء في دبي بمساعدة اليوغا


أطلق في سجون دبي برنامج فريد من نوعه (Prison Smart) لإدارة الإجهاد والتوتر لدى السجناء، وهي مبادرة من الجمعية الدولية للقيم الإنسانية (IAHV) وبدعم من هيئة تنمية المجتمع في حكومة دبي.

وبتطبيق طرق علاجية مثل اليوجا والبراناياما وغيرها من تقنيات التنفس لمساعدة السجناء على تحسين صحتهم العقلية والجسدية، يهدف البرنامج إلى مساعدة الأشخاص الذين يقضون عقوبة السجن.

وخلال العام القادم، تهدف IAHV إلى تدريب ما لا يقل عن 1000 نزيل في دبي على مهارات جديدة ضمن برنامج Prison Smart، وعلى الصعيد العالمي، استفاد أكثر من 700 ألف سجين في 60 بلداً من هذا البرنامج، مما ساعد على إنهاء دورة العنف المتكررة وإساءة المعاملة والعودة إلى السجن.

وقد حقق البرنامج نجاحا مع السجناء في دبي الذين ينامون الآن بشكل أفضل، ويفكرون بشكل أكثر وضوحا وقد بدأوا يتحملون المسؤولية عن أفعالهم، كما يقول العاملون الاجتماعيون المشاركون في البرنامج.

وأفاد المشاركون في الدورة بانخفاض في حالات الاكتئاب والقلق والنزاع بين السجناء، بالإضافة إلى الوضوح في التفكير وزيادة اليقظة والقدرة على التكيف مع ضغوط الحياة اليومية وتحسين المناعة والرفاهية البدنية، بحسب غلف نيوز.

وقالت سوسن محمود، الأخصائية الاجتماعية المتخصصة في هيئة تنمية المجتمع إنها تلقت تعليقات إيجابية من السجناء الذين حضروا برنامج Prison Smart.

وأضافت: “هناك تغيير كبير في مواقف السجناء، وخاصة أولئك الذين لديهم أحكام أطول مثل السجن مدى الحياة. وهناك انخفاض ملحوظ في حالات العنف والقتال، وقد أصبحوا أكثر تنظيما ومسؤولية. ومع وجود أشخاص ينتمون إلى العديد من الجنسيات والثقافات والخلفيات المختلفة تحت سقف واحد، تساعد اليوغا وغيرها من تمارين التنفس على التعايش والحفاظ على الإحساس بالوئام والتعامل مع بعضهم البعض”.

ويقول رافي شانكار، مؤسس منظمة IAHV “داخل كل جاني، هناك ضحية يبكي طلبا للمساعدة. هذا الشخص هو أيضا ضحية للجهل وضعف الفكر وقلة الوعي وعدم وجود رؤية واسعة للحياة، وعدم التفاهم، والتواصل السيئ الذي يؤدي إلى العنف في المجتمع”.

يُذكر أن “Prison Smart” هو برنامج إعادة تأهيل شهير دوليًا، يعمل على تزويد النزلاء بالمهارات اللازمة لعلاج الصدمات النفسية.