,

بعد انخفاض أعداد وفيات الحوادث.. هل تحقق دبي صفر وفيات؟


انخفض عدد الوفيات في حوادث المرور بدبي من 65 حالة خلال الربع الأول من عام 2016 إلى 48 حالة هذا العام وفقاً لما ذكرته شرطة دبي.

وقال اللواء محمد سيف الزفين مساعد قائد شرطة دبي للعمليات إن ما مجموعه 198 شخصاً لقوا حتفهم في حوادث المرور العام الماضي، في حين أظهرت أحدث الإحصائيات انخفاضاً ملحوظاً في أعداد الوفيات خلال الربع الأول من العام الجاري 2017، بحسب ما نقلت صحيفة غلف نيوز.

وأضاف الزفين “شهدنا انخفاضاً في أعداد الوفيات على الطرقات حتى الآن هذا العام، وهذا رقم إيجابي، ونحن نهدف إلى مواصلة حملاتنا المرورية لنشر الوعي وزيادة عدد الدوريات على الطرقات واستخدام أحدث التقنيات لمنع سائقي السيارات من مخالفة القوانين المرورية”.

وأكد الزفين على ثقته بأن قانون المرور الجديد سيساهم في تخفيض عدد الوفيات والحوادث أكثر من ذلك، حيث قال “أنا متأكد من أنه بمجرد تفعيل قانون المرور الجديد سنرى انخفاضاً في عدد الوفيات على الطرقات، وستساعد اللوائح الجديدة على كبح جماح سائقي السيارت المتهورين، وستجعلهم يفكرون كثيراً قبل ارتكاب المخالفات المرورية”.

وتشير الإحصائيات إلى أن شهر يناير سجل 17 حالة وفاة في حوادث الطرق، مقابل 10 وفيات في فبراير ومارس و 11 في أبريل، في حين سجل العام الماضي ارتفاعاً في أعداد الوفيات التي وصلت إلى 198 حالة، مقارنة بعام 2015 الذي شهد 166 حالة وفاة في حوادث المرور.

وعلى الرغم من أن عدد الوفيات في حوادث الطرق انخفض هذا العام عن العام الماضي، إلا أن هدف شرطة دبي في الوصول إلى صفر وفيات بحلول عام 2020 لا يزال بعيد المنال، في حين يقول الزفين إن الإحصائيات تظهر تحسناً ملحوظاً هذا العام، ومع تطبيق اللوائح الجديدة التي تغطي مجموعة شاملة من المخالفات المرورية في 1 يوليو، يتوقع مزيداً من الانخفاض في أعداد الوفيات.