,

بعد حجب سكايب في الإمارات.. ما هي البدائل؟


لا تزال الاتصالات بالصوت والصورة عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP)، من الناحية الفنية، غير مسموح بها في دولة الإمارات، وفي وقت سابق من شهر ديسمبر الماضي، قالت اتصالات في تغريدة على حسابها في تويتر إن الوصول إلى سكايب تم حظره في دولة الإمارات لتقديم خدمة VoIP غير مرخصة.

الفكرة الأساسية هنا هي أن الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت، كونها خدمة تعتمد على الإنترنت، تحمل مخاطر متعلقة بقضايا الخصوصية، والتصيد الصوتي والقرصنة، باختصار: إنها ‘ليست آمنة’، إذا جاز التعبير.

وكبديل لهذه البرامج المجانية، قام كل من مزودي خدمات الاتصالات في الإمارات (اتصالات ودو)، بإدراج تطبيقات تسمح بإجراء مكالمات الصوت والصورة عبر بروتوكولات الإنترنت حيث أطلق مؤخراً تطبيق Botim، كجزء من خدمة المكالمات الصوتية “غير المحدودة”، لينضم إلى C’Me، وهو تطبيق آخر عبر بروتوكول الإنترنت متاح منذ بعض الوقت كخدمة المعتمدة.

وحددت الشركتان رسوماً شهرية 50 درهم لمستخدم واحد، و100 درهم لكل فرد من أفراد عائلتك. ويتم تجديد الرسوم تلقائيا شهريا. تحقق من حزم اتصالات من هنا ودو من هنا.

وقد أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات في دولة الإمارات أنه لم يطرأ أي تغيير على موقفها فيما يتعلق بنظام الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP)، مشيرة إلى سياستها التنظيمية المتعلقة بالخدمة، حيث تقع هذه الخدمات في المرتبة 14 في قائمتها لمحتوى الإنترنت المحظور، بحسب خليج تايمز.

ولكن سياسة الهيئة، تسمح بخدمة نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت في الإمارات  إذا استوفت معايير وشروط معينة. وفي العام الماضي، عندما تم إطلاق خدمة غوغل ديو، توقع الكثيرون أنه سيتم حظرها في الإمارات، لكن ذلك لم يحدث ذلك، والخدمة لا تزال تعمل بشكل طبيعي حتى يومنا هذا.