تعرف إلى أخطر 3 نساء مطلوبات للعدالة في دبي


على الرغم من أن مشاهير المجرمين في العالم من الرجال، إلا أن بعض النساء تركن بصمة لافتة في هذا المجال، وسجلت العديد منهن أسمائهن في لوائح المطلوبين لمجموعة من أخطر الجرائم في العالم

ويظهر التقرير التالي أخطر 3 نساء مطلوبات للعدالة في دبي بحسب ما ذكر المقدم أحمد حميد المري، مدير شعبة التحقيقات الجنائية في شرطة دبي لصحيفة جلف نيوز.:

1- لصة المجوهرات “بوغانا ميتيك”

3406494320

تنتمي “بوغانا ميتيك” صربية الجنسية والبالغة من العمر 33 عاماً إلى عصابة “النمر الوردي” التي نفذت عملية سرقة لمجوهرات تبلغ قيمتها 55 مليون درهم من الوافي سنتر في عام 2007، ولعبت ميتيك دور هام في عملية السرقة حيث قادت سيارة من نوع أودي إلى المول، كما عملت كمؤقت للعملية لتنبيه أفراد العصابة عن طريق زمور السيارة بإنتهاء الوقت المحدد لهم.

 

2- القاتلة “غيل فوليارد”

4230903107

اشتركت “غيل فوليارد” (ليس اسمها الحقيقي) البالغة من العمر 35 عاماً في اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح في عام 2010 بأحد فنادق دبي، وكانت ضمن 28 عضو من الموساد نفذوا العملية، إلا أن الدور الذي لعبته كان الأبرز من خلال مراقبة ممر الفندق ومنع مرور أي شخص فيه إلى حين تمكن بقية أفراد العصابة من السيطرة على المبحوح وخنقه بواسطة وسادة في غرفته بالفندق.

 

3- مهربة المخدرات “سارة”

حضرت سارة إلى دبي خلال شهر التسوق عام 2012 من الباكستان برفقة زوجها وابنها متنكرين بهيئة سياح، وكان الزوج يحمل 70 كبسولة مخدرة يقدر وزنها بحوالي 900 غرام من مادة الهيروين المخدرة مخبأة داخل أمعائه.

وبمجر وصول العائلة إلى الفندق انفجرت إحدى الكبسولات داخل أمعاء الزوج، وفي اليوم التالي وضعت “سارة” لافتة ممنوع الإزعاج على باب الغرفة وغادرت بصحبة ابنها خلسة إلى المطار وسافرت عائدة إلى الباكستان بعد أن تركت زوجها داخل الغرفة يعاني سكرات الموت، ووجد العاملون في الفندق جثته بعد يومين من سفر الزوجة.