,

تقنيات ذكية جديدة لمراقبة حركة المرور في دبي


أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن استخدام تقنيات جديدة لمراقبة حركة المرور في شوارع المدينة، بهدف الحد من المخالفات المرورية والحوادث الناتجة عنها.

وتشمل خطة المراقبة الجديدة تركيب المزيد من الكاميرات المتحركة تضاف إلى الكاميرات الموجود حالياً والبالغ عددها 356 كاميرا منتشرة على التقاطعات الرئيسية والطرقات و التي ترسل صوراً فورية عن حالة المرور الحالية على الطرقات إلى مراكز السيطرة والتحكم بحسب ما ذكرت صحيفة خليج تايمز.

وقال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات بدبي: “تتكامل هذه الكاميرات مع مجموعة من التقنيات الحديثة مثل نظم الاتصالات السلكية واللاسلكية ولوحات الطاقة الشمسية و حساسات الاستشعار عن بعد”.


&NCS_modified=20140312075050&MaxW=640&imageVersion=default&AR-140309151

كما كشف الطاير أيضاً عن خطة لبناء مركز تحكم جديد متطور لمراقبة حركة المرور في منطقة البرشاء، وسيساعد على تبسيط السيطرة على مختلف الأنظمة المرورية الذكية، ومنها نظام اللوحات الإرشادية المتغيرة، والتي تشمل شارع الشيخ زايد وشارع الإمارات وشارع الشيخ راشد وشارع أبوبكر الصديق و طريق الاتحاد وشارع الميناء وشارع بني ياس، بالإضافة إلى جسر آل مكتوم و جسر القرهود و نفقي المطار والشندغة.

ويقوم النظام الجديد بحساب حجم الازدحام المروري على الطرقات الرئيسية والسريعة، وكشف أنماط حركة المرور غير الطبيعية والازدحامات المرورية الناتجة عن الحوادث، كما يقوم بحساب أوقات الرحلات على هذه الطرقات، بعد تحليل المدخلات الواردة إلى الأجهزة في الموقع، مثل أجهزة الاستشعار وكاميرات المراقبة المرورية المحمولة.

كما يشتمل النظام على لوحات تحكم بالمسارات المختلفة، و تثبت على الطرق الرئيسية لإعلام السائقين بحالة الطريق قبل مسافة كافية، وخاصة عند المنعطفات والطرق السريعة و توجيههم إلى مسارات بديلة عند الازدحامات المفاجئة.


117