جوسيه سيلفا.. بين أبيات ضاحي خلفان ومقال سامي الريامي


سنيار: أثارت رسالة انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكذلك تطبيق الواتساب ردود فعل قوية تجاه الرئيس الجديد لمجموعة جميرا الفندقية، حيث جاء في الخبر المنتشر عبر تلك الرسائل أن جوسيه سيلفا الرئيس الجديد للمجموعة والمُعين في يناير الماضي قام بإنهاء خدمات مدراء مواطنين من الشركة، وذكرت الرسالة المنتشرة أن الإنهاء لم يكن بسبب القصور في الأداء إنما لأنه يرى بأن الموظف المواطن لا يتناسب مع طموحات الوصول بالشركة للعالمية بحسب ما جاء في الرسالة المنتشرة.

تعليق ضاحي خلفان

هذا الأمر دفع بالفريق ضاحي خلفان بأن يعلق بأبيات شعرية على صفحته في تويتر قال فيها:

خوسيه فنش له مواطن

ما يحترم الإنسان خوسيه

الله يعلم مين عاطن

وقرر يغربل ناس دهديه

يامن لشكوى الربع فاطن

لو تأخذ السلطة من يديه 

وختم أبياته في تغريدة أخرى قال فيها: الابيات شكوى على خوسيه اللي فنش مواطنين.

تعليق سامي الريامي:

من جانب آخر ذكر رئيس تحرير صحيفة الإمارات اليوم الاستاذ سامي الريامي في مقال له أن ما جاء في القصة لم يكن كما ورد في وسائل التواصل الاجتماعي، بل أن الحقيقة كما نقلها عن مصدر موثوق به أنه تم إشعار اثنين فقط من المديرين بنقلهما من مناصبهما الحالية إلى مناصب جديدة في الشركة الأم (دبي القابضة)، تتناسب أكثر مع تخصصاتهما، ووفقاً لهذا الرجل الذي أثق بكلماته، والذي التقى هذين المديرين تحديداً، نقل عنهما قولهما إنهما لم يواجها ذلك الموقف المنشور في تلك الرسالة، وأن جوسيه سيلفا جلس معهما، وشكرهما على مجهوداتهما في السنوات الماضية، وأبلغهما بوصفه المدير بأن الشركة الأم ستهتم بهما، وتنقلهما إلى أماكن جديدة، وهما يثقان تماماً بالشركة ومسؤوليها، ولا يواجهان أي مشكلة حقيقية إلى الآن.

نص المقال

بيان مجموعة جميرا

وكانت مجموعة جميرا قد ردت في بيان نشرته وسائل الإعلام قالت فيه: 

أكدت مجموعة جميرا حرصها على ترسيخ دور الكادر الوطني كركيزة أساسية من ركائز مسيرة نموها الطموحة التزاماً بتوجيهات القيادة بإتاحة الفرص كاملة للمواطنين والعمل على تعزيز تواجدهم في مختلف ميادين العمل وتأكيد مشاركتهم في مقدمة جهود التطوير في شتى المجالات التنموية في الدولة، وانطلاقاً من إيمان المجموعة بأن مسيرة نمائها لن تكتمل إلا بمشاركة إماراتية فاعلة ومؤثرة تعزز مكانتها وتعين على تحقيق أهدافها.

من هو  جوسيه سيلفا

وكانت مجموعة جميرا قد أعلنت في يناير الماضي عن تعيين جوسيه سيلفا رئيساً تنفيذياً جديداً لها، وذكرت في بيانها آنذاك أن السيد سيلفا يتمتع بخبرة تتجاوز 35 عاماً في قطاع الضيافة، قضى منها حوالي 25 عاماً لدى “فنادق ومنتجعات فور سيزونز” حيث كان آخر منصب شغله نائب الرئيس الإقليمي، وكانت تتمثل مهمته في الإشراف على أعمال الشركة في كل من فرنسا وسويسرا وإسبانيا والبرتغال، إلى جانب منصبه كمدير عام لفندق فور سيزونز جورج الخامس الذي يعتبر من أبرز المعالم في باريس. ويشتهر جوسيه على نطاق واسع باهتمامه بالابتكار وحرصه الدائم على إرساء معايير جديدة في مجال الضيافة الفاخرة.

وجاء في البيان أن من بين الإنجازات التي حققها مؤخراً إعادة ترسيخ المكانة الرائدة لفندق فور سيزونز جورج الخامس، الذي يعتبر من أفضل الفنادق في العالم. فقد تمكن السيد سيلفا من الارتقاء بمكانة هذا الفندق التاريخي البارز إلى أرقى مستويات التميز ليصبح أول فندق في أوروبا يحصل على خمس نجوم ميشلان، كما أشرف على أعمال تجديد الفندق. وبفضل هذه الإنجازات المتميزة، مُنح السيد سيلفا لقب “أفضل مدير فندق للعام” في عام 2016 ضمن جوائز “Best of the Best” السنوية التي تمنحها شبكة “فيرتوزو” الدولية لوكالات السفر الفاخرة.