,

خبراء: شركات التأمين في الإمارات يجب أن تتبادل معلومات العملاء


يقول الخبراء إن على شركات التأمين في الإمارات أن تكون أكثر استعداداً لتبادل المعلومات حول العملاء للمساعدة في سد الثغرة في نظام التأمين ومنع المطالبات الاحتيالية.

ويبلغ عدد شركات التأمين في دولة الإمارات 62 شركة تقدم 45 منها تأميناً على السيارات وتغطي 34 شركة أكثر من 5000 سيارة، وحتى الآن تتشارك 21 شركة بقاعدة بيانات للسائقين، ويقول وليد صيداني رئيس شركة صيداني لإدارة الخدمات المبتكرة إن إنشاء مستودع مركزي للبيانات ومطالبات التأمين في سوق الإمارات أمر حيوي، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بالمطالبات الفعلية والحوادث المتكررة بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وأضاف صيداني: “الوصول في الوقت الحقيقي للبيانات والمعلومات له تأثير كبير على كيفية إجراء التنميط وتقييم المخاطر على السيارة والسائق”.

ar-309169848

وقال باسكال بيرسون الرئيس التنفيذي لشركة EDATA في دبي والتي جمعت معلومات عن 1.5 مليون حالة لمطالبات التأمين إن الشركات غير المدرجة في قاعدة البيانات بدولة الإمارات قد لا تكون قادرة على تحديد المخاطر المتعلقة بالعملاء المحتمل أن يحاولوا الاحتيال على شركات التأمين مما يتسبب بخسائر كبيرة لهذه الشركات.

وأشار بيرسون إلى أن الرئيس التنفيذي لإحدى شركات التأمين اعترف له بخسارة أكثر من 400 مليون درهم بسبب المطالبات الاحتيالية على مدى السنوات القليلة الماضية، وذلك بسبب ثغرة في نظام التأمين بأكمله، حيث اتجه العديد من السائقين أصحاب السجل السيء إلى هذه الشركة بالذات.

وأوضح بيرسون أن العديد من السائقين ينتقلون إلى شركات تأمين جديدة بعد ارتكاب الحوادث، وفي حال لم تكن هذه الشركات تملك قاعدة بيانات لسجل السائقين، فستجد نفسها عرضة للاحتيال، في حين أن توفر قاعدة بيانات شاملة لجميع الشركات يمنع السائقين من إخفاء الحقائق المتعلقة بتورطهم في الحوادث.