,

“دار البر” تساعد 20 ألف في الدخول للإسلام منذ 1993


احتفل مركز المعلومات الإسلامي التابع لجمعية “دار البر” باعتناق أكثر من 20 ألف شخص الإسلام منذ تأسيسه، وذلك بحضور الشيخة الدكتورة هند بنت عبد العزيز القاسمي رئيسة نادي الإمارات لسيدات الأعمال والمهن الحرة، والمهندس خلفان المزروعي رئيس مجلس إدارة الجمعية، والشيخ الدكتور عزيز العنزي مدير مركز الدعوة والإرشاد، وعمران محمد عبد الله عضو مجلس الإدارة رئيس قطاع المشاريع الخيرية بالجمعية، وراشد الجنيبي مدير المركز، وعوض محمد بن الشيخ مجرن رئيس فريق رحالة الإمارات، وعدد من كبار الشخصيات ومديري الإدارات والدوائر الحكومية والخاصة والمسلمين الجدد.
وافتتح الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات، وتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقيت قصيدة عن فضائل عمل الخير، ثم كلمة لـ عمران محمد عبد الله رئيس قطاع المشاريع الخيرية بجمعية دار البر نيابة عن المهندس خلفان خليفة المزروعي تقدم فيها بالشكر لكل الداعمين والمتطوعين والمساندين لعمل المركز، مؤكداً الفضل العظيم لهذا العمل، وكلمة لفضيلة الشيخ الدكتور عزيز العنزي.
كما تضمن الحفل قصة إسلام أحد المسلمين الجدد بالمركز ورحلته نحو طريق الهدى والحق و الإيمان، إضافة إلى فيلم وثائقي عن أحد الدعاة الراحلين الذي قضى حياته في الدعوة إلى الله وهداية الناس بالدول الإفريقية إلى الدين الإسلامي الحنيف.
وأوضح راشد الجنيبي خلال كلمته بالحفل، أن المركز ينفذ العديد من المشاريع التي تهدف إلى تعريف غير المسلمين بقيمة وسماحة الدين الإسلامي وتعاليمه الصحيحة، مشيراً إلى أن عدد المسلمين الجدد الذين اعتنقوا الإسلام عن طريق المركز قد بلغ أكثر من 20 ألف مسلم جديد منذ تأسيس المركز عام 1993م.
وتم خلال الحفل تكريم شركاء المركز والمتعاونين معه أفراداً ومؤسسات، تقديراً لجهودهم المبذولة في دعم مسيرة المركز والتعاون في الأنشطة والفعاليات المجتمعية المختلفة.
وخلال الحفل أشهر 5 أفراد من الجالية الفلبينية والبرازيلية إسلامهم، ما أدخل السرور على قلوب الحضور، وزاد من الأجواء الإيمانية بالحفل.