,

رئيس طيران الإمارات: طائرات المستقبل بلا نوافذ


اقترح رئيس شركة طيران الإمارات السير تيم كلارك أن الطائرات في المستقبل غير البعيد يمكن أن تكون بلا نوافذ.

واعتبر كلارك أن صناعة الطيران واحدة من أكثر الصناعات استراتيجية وفطنة، حيث أن إزالة النوافذ، إلى جانب استخدام أحدث التقنيات، يمكن أن يقلل من وزن الطائرة بنسبة 50 في المائة، ويزيد من السرعة ويخفض التكاليف في نهاية المطاف.

وأضاف أنه لا يعتقد أن الانتعاش الأخير في تطوير السفر الجوي الأسرع من الصوت سيمتد إلى الطائرات تجارية أكبر.

وقال كلارك “غيرت طائرات بوينج من طراز 787 وإيرباص A350 قواعد اللعبة من حيث مواد البناء التي تم اختيارها. من وجهة نظري، يجب أن تتغير الأمور مرة أخرى. نود أن نرى الطائرات تحلق بشكل أسرع – أنا لا أتحدث عن الصوت. هناك تحرك لتطوير طائرات أسرع من الصوت – وهذا قد يحدث. وهذا يعتمد على الدفع، ويعتمد على الوقود، وغير ذلك”.

وأردف كلارك “هل سيكون لدينا طائرة A380 بسرعة تفوق سرعة الصوت في السنوات العشرين القادمة؟ أنا لا أعتقد ذلك”.

وقالت كلارك إن الطائرات الخالية من النوافذ سيكون لها نفس المظهر والسطوع داخل المقصورة، وتعطي للركاب رؤية أفضل للخارج باستخدام “النافذة الافتراضية” التي تم كشف النقاب عنها في جناح الدرجة الأولى الخاص الجديد في طيران الإمارات على متن أحدث طائراتها من طراز بوينج 777-300ER، بحسب ما نقلت صحيفة أرابيان بيزنس.

كيف ستكون تجربة رحلات المسافرين في المستقبل؟

وأوضح كلارك” التقدم في الطيران يتحرك بشكل أسرع من أي وقت مضى، من الخارج، قد يبدو أنه لا توجد نوافذ، ولكن في الداخل سيكون هناك عرض كامل للنوافذ. وسوف تستخدم تكنولوجيا كاميرا الألياف الضوئية لالتقاط صور من الخارج، في الواقع هذه الصور عالية الوضوح، وهي أفضل من العين المجردة”.

وعن طريق إزالة النوافذ ، قال كلارك إن الشركات المصنعة يمكنها بناء جسم واحد كامل دون الحاجة إلى للنوافذ.
وأضاف “إذا كنت تمتلك جسمًا مركبًا يتم إنتاجه في أسطوانة واحدة، إذا جاز التعبير، بدون نوافذ، فستكون الطائرة أخف بكثير تلقائيًا. الأجنحة أخف بالفعل لأنها مركبة، وهذا يعني أنك تحتاج إلى قدر أقل من الدفع لإنجاز المهمة، مما يعني تقليل حرق الوقود، والاهتمام بالبيئة.