,

شركة فرنسية تنشىء أول منزل مُستدام بمفهوم الراحة المتعددة في أبوظبي


شرعت شركة Saint-Gobain الفرنسية في بناء أول منزل مريح صديق للبيئة في مدينة مصدر، أكبر مجتمع حضري مستدام في أبوظبي.

والمبادرة عبارة عن منزل مستهلك منخفض للطاقة، ومصمم لإنتاج طاقة أكثر مما يستهلك من خلال استخدام مواد عالية الأداء وأساليب حديثة في البناء.

وستقوم سانت جوبان ببناء المشروع الذي تبلغ مساحته 400 متر مربع على قطعة أرض مساحتها 2200 متر مربع بجوار “مدينة مصدر البيئية”. وعند الانتهاء، سيكون بمثابة مركز ومكتب لموظفي سانت جوبان وسيتم تكييفه بالكامل مع مناخ الإمارات.

وستقوم شركة Obermeyer الألمانية للاستشارات المعمارية والهندسية بتصميم وبناء المشروع الذي من المتوقع افتتاحه بحلول نهاية عام 2019، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وطورت سان جوبان لأول مرة مفهوم الأبنية المريحة المتعددة في عام 2004. وهي تغطي الأبعاد الأربعة للضوء وجودة الهواء ودرجة الحرارة والصوتيات داخل المنزل، وكذلك المباني الثلاثية مثل المحلات التجارية والمكاتب والمباني العامة.

وقال بيان للشركة إن المنزل الجديد في مدينة مصدر سيكون الأول من نوعه في الشرق الأوسط وسيتكيف بشكل كامل مع الظروف المناخية القاسية في البلاد.

ويأتي التعاون بين “مصدر” و “سان جوبان” في أعقاب عام مزدحم من أعمال البناء في “مدينة مصدر”، التي شهدت إبرام اتفاقيات لحوالي 400.000 متر مربع من العقارات الجديدة سواءً التي تم توقيعها أو الموافقة عليها، بما في ذلك إطلاق النموذج الأولي للفيلا البيئية في مدينة مصدر.

ووفقًا لفلسفة الراحة المتعددة، فإن المنازل الأكثر راحة تجعل الناس أكثر سعادة وأكثر إنتاجية، وأكثر استدامة نتيجة لذلك.

وقال محمد جميل الرمحي، المدير التنفيذي لـ “مصدر” “تعزز فلسفة سانت جوبان للراحة المتعددة مفهومنا الخاص بالتنمية الحضرية المستدامة، القائمة على الركائز الثلاث للاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. كما أنها تكمل النموذج الأولي للفلل البيئية الذي افتتح في مدينة مصدر العام الماضي، والذي تم تصميمه كنموذج للفلل السكنية ذات التكلفة المعقولة والموفرة للطاقة في دولة الإمارات”.

وأضاف “نتطلع إلى مزيد من التعاون مع سانت جوبان في مجال العقارات التجارية المستدامة ونحن نواصل رحلتنا لتحقيق المجتمع الحضري الأكثر استدامة في العالم هنا في مدينة مصدر”.