,

فايننشال تايمز: أبوظبي تجتذب أكبر منتجي الأفلام العالمية


fast-and-furious-7-poster (2)

فايننشال تايمز: في الصحارى الغربية من أبوظبي، تعمل طواقم سينمائية على إعادة إنشاء مشهد لكوكب تاتوين، موطن لوك سكاي ووكر، الذي تعصف بها الرياح، استعدادا للجزء المقبل من فيلم حرب النجوم. الموقع الذي صور فيه الفيلم الأصلي، في تونس، اعتبر غير مستقر إلى درجة غير مريحة بعد موجة الربيع العربي.

كما أن النجوم في سلسلة أفلام “فاست آند فيوريوس” انتهوا لتوهم من تصوير مشاهد للفيلم السابع في المدينتين المهووستين بالسيارات، أبوظبي ودبي.

وتعد عمليات الإنتاج هذه جزءا من طفرة سينمائية في العاصمة الإماراتية التي تحاول تنويع اقتصادها المعتمد على النفط، وإيجاد فرص عمل منتجة للشباب.

وقد اجتذبت الإمارة كبار المنتجين بعيداً عن المواقع المعروفة التي تم إنشاؤها، مثل المغرب، في الوقت الذي تبنى فيه قطاع الإنتاج السينمائي والوسائط الرقمية.

وتساعد العديد من الحوافز على جذب المنتجين كما ذكرت نورة الكعبي، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية Twofour54، حيث يتم تقديم خصومات تبلغ 30 في المائة من تكاليف الإنتاج منذ عام 2012، ويمكن للشركات أيضاً المطالبة باسترجاع تكاليف السفر عبر الناقل الوطني، الاتحاد للطيران، التي تستعد لإطلاق مسار إلى لوس أنجلوس.1002290704

وقالت الكعبي في مقابلة: “إننا نوفر بيئة آمنة ومستقرة في المنطقة”، مضيفة: “الحسم أيضا من الفائدة”.

واجتذبت هذه الإغراءات أيضا أفلام بوليوود والبرامج التلفزيونية، مثل توب جير والمسلسل التلفزيوني “الجريء والجميلة”، كما أصبحت أبو ظبي جاذبة للدراما العربية السورية التي ستعكس الاتجاه مع الدراما التركية التي تغزو العالم العربي من خلال ترجمتها إلى التركية.

ويجب أن تتوافق النصوص مع “ميثاق المحتويات” التابع لمنطقة الإعلام، ويتم فحصها من قبل قسم التراخيص والتنظيم التابع لـ Twofour54 والرقابة الوطنية في البلاد. وبالفعل تم رفض بعض الأفلام .

وقالت الكعبي: “عندما تنظر في المحتوى، يجب ألا يكون هناك أي مشاهد تتضمن على محتوى سياسي أو جنسي أو أي شيء يمس الدين”.

وبدلاً من انتقاد التصوير الغربي للإسلام والعرب، تركز الكعبي على تزويد الشباب الإماراتي بأدوات للتعبير عن أنفسهم من خلال الأفلام والإعلام الرقمي والألعاب عبر الإنترنت بحسب صحيفة الاقتصادية.

وأحد هذه المشاريع هو عودة النسخة الخليجية من حلقات “شارع السمسم”، التي انتهت في عام 1990 بعد غزو صدام حسين للكويت، وكان قد تم حينها إنتاج نسخة إقليمية من البرنامج التلفزيوني.

ويتولى صندوق أبو ظبي الاستثماري “مبادلة”، تمويل إحياء برنامج الأطفال التلفزيوني هذا العام. وسيتم استخدامه لتثقيف الشباب في المنطقة حول قضايا مثل السمنة التي تعد أزمة صحية إقليمية.

وكانت مدينة دبي قد أنشأت منطقة إعلامها عام 2000، في خطط لجعل نفسها مركزاً لصناعة السينما في المنطقة. وقد شوهد توم كروز في الجزء الرابع من فيلم “المهمة المستحيلة” وهو يتدلى من أطول برج في العالم، الموجود في المدينة.twofour54-and-image-nation-partner-for-new-emirati-film-widgetLarge

وأشارت الكعبي إلى أن الإمارات الأخرى تستفيد أيضا من الإنتاج المستفيدة من الحسم المقدم من أبوظبي، وقالت إن مشاهد لبعض الأفلام تم تصويرها في مواقع أخرى من دولة الإمارات، وإن شركات خدمات مقرها في دبي والهند تلقت دعماً.

ولأن شباب الشرق الأوسط يتجنبون مشاهدة التلفاز ويذهبون إلى شبكة الإنترنت لمشاهدة الكوميديا والدراما الرائدة، ينصب التركيز الرئيس الآخر لـTwofour54 على تطوير إنتاج الوسائط الرقمية والتدريب باللغة العربية.

ويوجد لدى المختبر الإبداعي للمنطقة الإعلامية ستة آلاف من الأعضاء المسجلين، من بينهم 1600 مواطن من الإمارات، يمكنهم الاستفادة من مرافق التدريب والتمويل لوسائل الإعلام والألعاب عبر الإنترنت.

وقالت الكعبي “إننا نبحث في هذا المجال المتخصص الرقمي الذي يعتبر مستقبل إنشاء المحتوى في المنطقة”.