,

فيديو| أمريكية تعيش في دبي بدون استخدام البلاستيك


تعيش امرأة أمريكية في دبي حياة صديقة للبيئة، وتحاول تقديم مثال يُحتذى بالتوقف بشكل كامل عن استخدام للبلاستيك في حياتها اليومية.

وتقول نيلا ماكان إنها شعرت دائما بالمسؤولية حول البيئة، مقتدية بوالدها الذي عمل بالتنمية الزراعية لفيلق السلام – وهو برنامج تطوعي تديره حكومة الولايات المتحدة في 141 دولة- وعمل في مالي، أفريقيا، وعلمها احترام البيئة وعدم إهدار أي شيء – وخاصة الطعام والماء.

وأضافت: “لقد نشأت أنا وأختي بعقلية” لا تهدروا نحن نعيش في أفريقيا” وشعرنا بمسؤولية أكبر حول البيئة، حيث كان هناك الكثير من الناس الذين يتضورون جوعًا حولنا. كان إهدار الطعام والماء يعتبر خطيئة في أسرتنا”.

وتعترف ماكان بأنها تواجه تحديات أكبر في حياتها المستدامة بدرجة أعلى من والديها “كانت الأمور أسهل وأبسط في السبعينيات والثمانينيات. اليوم، وللأسف، تم إلحاق المزيد من الضرر بالبيئة وهذا يعني أن علينا بذل المزيد والمزيد من الجهود”.

وعن أسلوب حياتها تقول لصحيفة غلف نيوز: “كخطوة أولى، لا أشتري منتجات تحتوي على مواد كيميائية قاسية أو تم تخزينها في عبوات بلاستيكية أو حاويات. إذا لم أتمكن من العثور على هذه المنتجات، أقوم بتصنيعها بنفسي. على سبيل المثال، أصنع مزيل العرق الخاص بي من المكونات الطبيعية مثل صودا الخبز ومسحوق الأروروت وشجرة الشاي وزيت جوز الهند. منظف ​​مطبخي مصنوع منزليًا من الماء وخل التفاح وزيت شجرة الشاي، وكذلك معجون الأسنان المصنوع من الفحم. لم أشتري معجون أسنان ذو علامة تجارية من السوبر ماركت منذ سنوات”.

وتحمل ماكان مجموعة مستدامة معها في كل مكان تذهب إليه، وتحتوي المجموعة على عيدان خشبية، وأدوات قابلة لإعادة الاستخدام، ولفائف شمع النحل لتخزين الطعام. وتأخذ غدائها في جرة زجاجية تأتي مع غطاء معدني.