, ,

فيديو| أنثى شمبانزي تلاعب طفلها قبل أن تحتضنه في مشهد حميمي


متابعة-سنيار: نشر الباحثون في مشروع “تاي” لدراسة الشمبانزي، مقطع فيديو يظهر تفاعلا فريدا بين شمبانزي صغير وأنثى راشدة يبدو أنها أمه، حيث تبدو هذه الأخيرة مستلقية على ظهرها، بينما تضع الصغير على قدميها وتهزه في لعبة تعرف لدى البشر باسم” الطائرة”، قبل أن تحتضنه في مشهد يذكرنا بالتشابه الكبير بين هذه الحيوانات وبني البشر في نواح كثيرة.

وكانت دراسة نُشرت في عام 2015، وجدت أن بإمكان هذه الحيوانات تعلم اللطف والتعاطف من خلال مشاهدة أمثلة الإيثار في مجتمعاتها، ولاحظ الباحثون أعمال “إيجابية” للصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 4-8 سنوات، والبالغين من قردة الشمبانزي، والقرود الكبوشي، والتي تشمل مساعدة الآخرين، والمشاركة، والتعاون.

ووجدوا أن بعض صغار الشمبانزي الذين لم يكونوا لطفاء في البداية كانوا أكثر سخاءً بعد أن اشتركوا مع آخرين لوحظ أن لديهم هذه السلوكيات.