,

فيديو| لماذا تؤتمن عائلتان مسلمتان على مفاتيح أقدم كنيسة في العالم؟


ما إن يحل الليل حتى يتجه أديب جودة الحسيني ابن إحدى أعرق الأسر المسلمة في القدس إلى كنيسة القيامة سالكا الأزقة الحجرية في البلدة القديمة المسورة وهو يحمل مفتاح الكنسية الذي عهد به لعائلته منذ قرون.

يقول جودة إن عائلته ائتمنت على مفتاح كنيسة القيامة منذ حقبة صلاح الدين الأيوبي القائد الذي حرر واسترد القدس من أيدي الصليبيين في العام 1187.

ويؤتمن آل نسيبة وهم من أقدم العائلات المسلمة وأعرقها في المدينة أيضا على مهمة فتح أبواب الكنيسة وإغلاقها ويتولى أفرادها القيام بهذه المهمة إلى اليوم، بحسب موقع يورو نيوز.

وتحتاج المهمة لأكفّ قوية إذ أن طول المفتاح يبلغ 30 سنتيمترا ويزن 250 غراما.

ويختلف المؤرخون في الظروف التي أدت إلى هذا الترتيب. ويقول بعض الباحثين إن صلاح الدين هو الذي منح العائلتين هذه الوصاية من أجل تأكيد هيمنة المسلمين على المسيحية في المدينة.