,

فيديو| مدينة “سانتافي”.. سحر الصحراء الأميركية وتمازج الثقافات


المحطات السابقة التي توقف فيها المغني من أيرلندا الشمالية فوي فانس خلال رحلته الأميركية سبق أن عزف فيها سابقا. لكن زيارته لـ “سانتا في” كانت الأولى لهذه المدينة من ولاية نيو مكسيكو، وقد أغرم فيها حقا.

هنا التقى رجلا ضليعا في معرفة تلك البقعة من الولايات المتحدة، هو آدم خواكين غونزاليز، الذي قاده في رحلة استثنائية إلى الصحراء.

وخلال رحلته على صهوة الحصان وسط ذلك المشهد الطبيعي المذهل قال: “كنت وكأني أنظر إلى الزمن إلى الوراء، لم يكن لدينا حتى جهاز هاتف”.

اللافت أن المغني لم يكن متوترا من الركوب على الحصان، وقال :”لم أكن متوترا من الحصان، لأنني نشأت وأنا أركب حصانا اسمه سلطان على الطريقة الإيرلندية، أي بدون سرج بل متشبثا بفروة الرأس”.

في نهاية المطاف كان على فوي فانس أن يعود أدراجه من الصحراء إلى المدينة، لكن انبهاره لم يتقلص في الحالين.

فمدينة “سانتا في” بولاية نيو مكسيكو واحدة من أقدم المدن في الولايات المتحدة تقع على ارتفاع 2134 م فوق مستوى سطح البحر.

إنها نقطة التقاء لمجموعات متنوعة من الناس والثقافات: المكسيكيون والأمريكيون الأصليون والأمريكيون البيض.

الجميع خلف فيها آثارا من ناحية الهندسة المعمارية والثقافة، بحسب موقع “يورو نيوز”.