,

كم عدد الضحايا المدنيين في الفلوجة منذ بداية رمضان


أعلن ائتلاف الوطنية العراقي، الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، أمس، مقتل 90 شخصًا وإصابة 100 آخرين من المدنيين، منذ بداية شهر رمضان، نتيجة القصف الذي تقوم به القوات العراقية على مدينة الفلوجة، فيما قالت مصادر من المدينة إن 21 شخصًا قتلوا أمس فقط نتيجة ذلك القصف.

وقال النائب حامد المطلك، في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان، إن “القصف الذي تقوم به القوات الأمنية على مدينة الفلوجة منذ مطلع شهر رمضان أسفر عن مقتل 90 مدنيًا وجرح 100 آخرين أغلبهم نساء وأطفال”.

وأشار المطلك إلى أن “الإرهاب لا يعالج بالبراميل الحارقة التي لا ترحم ولا تميز، وحرق البيوت، كما حدث في النخيب، وإنما بالتسامح والتعاون واعتماد المعلومات الدقيقة وفق خطط علمية وتفعيل الجانب الاستخباري”.

وأضاف:”إننا نترقب من رئيس الوزراء تفعيل الوثيقة السياسية التي تتضمن العفو العام وإطلاق سراح الأبرياء من المعتقلات وتحقيق المصالحة الوطنية بإلغاء القوانين الجائرة ومعالجة مآسي النازحين”.

جاء ذلك قبل أن يتم سقوط 24 قتيلًا وأكثر من 50 جريحًا من المدنيين في قصف على المدينة العراقية، صباح اليوم.