,

كيف أثر انخفاض قيمة الروبية على ارتفاع السياح من الإمارات إلى الهند؟


أدى التراجع الكبير في قيمة صرف الروبية إلى انخفاض قيمة حزم السفر الهند  بالنسبة للسياح، ورفع الحجوزات للمسافرين من الإمارات.

وتستعد السلطات السياحية والصناعات الخاصة في الهند، التي تستمد قوتها من الاتجاه المبكر  لاستقبال من 8 إلى 8.5 مليون سائح دولي يصلون في فترة الستة أشهر حتى نهاية مارس 2019، مما يمثل زيادة بنسبة 50% في عدد الزوار.

ومن أجل إعطاء دفعة إضافية للاكتتاب في السياحة الداخلية، تقدم سلطات الحكومة الهندية جنباً إلى جنب مع لاعبي القطاع الخاص في السياحة والضيافة، مجموعة من الحزم الترويجية المخصصة لجذب فئات مختلفة للمسافرين من الخارج.

وسجلت قيمة الروبية انخفاضا بنسبة 15 في المائة تقريبا مقابل الدولار الأمريكي الذي يرتبط به الدرهم الإماراتي خلال العام الماضي، وهو عامل جذب إضافي للسياح الدوليين لزيارة الهند، إلى جانب الرغبة عوامل الجذب السياحي العديدة، بحسب صحيفة أريبيان بيزنس.

وفي مقابل إجمالي السائحين الدوليين الذين وصل عددهم إلى 10.17 مليون في عام 2017 – 1818، سجلت الهند بالفعل وصول 7.47 مليون سائح دولي خلال الفترة من أبريل إلى سبتمبر من السنة المالية الحالية، وهي الفترة التي تعتبر موسم الضعف للسياحة في الهند.

وفقا لمسؤول كبير في الرابطة الهندية لمشغلي السياحة (IATO)، وهي الهيئة العليا لشركات ترويج السياحة الهندية، فقد كان هناك حجوزات كبيرة للسياحة إلى الهند من عدة دول أجنبية.