,

كيف انخفضت الهجمات السيبرانية في الإمارات هذا العام؟


أحبطت هيئة تنظيم الاتصالات 34 هجوما سيبرانيا على هيئات حكومية وخاصة في دولة الإمارات خلال شهر يناير من عام 2018 مقابل 136 حادثة في الشهر نفسه من العام الماضي.

وقد نفذت الهجمات التي عرقلها فريق الاستعداد للطوارئ الحاسوبية التابع للهيئة خلال الشهر المذكور من خارج البلاد، وصنف 16 منها على أنها هجمات احتيالية، وثماني عمليات خرق للبيانات، وثلاث منها تهدف إلى تشويه المواقع الإلكترونية ومنعها، في حين نفذت البقية لأغراض أخرى.

كما قامت الهيئة بتنظيم حملات توعوية تشمل محاضرات وندوات وورش عمل لتعزيز السلامة الإلكترونية وأفضل الممارسات في هذا المجال، ومطالبة جميع الإدارات بوضع قواعد بيانات احتياطية مستقلة عن الإنترنت، بحسب خليج تايمز.

وكانت الفيروسات من نوع رانسوموار مثل زيكلون من بين الأكثر انتشارا خلال يناير كانون الثاني.

وتسعى الهجمات السيبرانية إلى تشويه المواقع الحكومية وإيقافها، بما في ذلك الحرمان من الخدمات التي تقدمها والقرصنة والخداع والاحتيال وسرقة البيانات والوثائق.