,

كيف تحولت “حتّا” إلى وجهة سياحية قائمة بذاتها في دبي؟


سلسلة جبال حتا، الأودية، المزارع، السدود والمناظر الطبيعية المذهلة جعلت منها واحدة من جواهر دبي السياحية المخفية.

والآن، هناك عدد من الأنشطة الجديدة التي تعتمد على الطبيعة والمغامرة، والتي تجعلها في مقدمة النشاطات السياحية للإمارة – كما أبرزت الزيارة الأخيرة التي قام بها الشيخ محمد بن راشد، نائب الرئيس وحاكم دبي.

وبمجرد الانتهاء من التطوير في الأشهر المقبلة، سيتمكن زوار حتا من المشاركة في مجموعة من الأنشطة، من المشي لمسافات طويلة إلى ركوب الدراجات في الجبال، والتجديف بالكاياك إلى رمي الفأس والرماية، وحتى المقلاع البشري عند نقطة جذب جديدة.

ويعتبر بيتي ألدوينكيل أحد الأشخاص الذين يقفون وراء مركز Hatta Mountain Bike Trail، الذي يعمل منذ حوالي أربع سنوات، ويحدد مجموعة من الطرق المجانية التي تسمح للزوار باستكشاف التضاريس على عجلتين، سواء كانوا مبتدئين أو متمرسين، وفي سبتمبر الماضي أنشأ المركز أيضًا مرافق تأجير الدراجات وخدماتها.

ويقول ألدوينكيل “نرى الكثير من المبتدئين يخرجون لتجربة الأنشطة في الهواء الطلق، ومعظمهم من السكان، والكثير منهم لم يفعلوا ذلك من قبل. الناس يبحثون عن أنشطة ترفيهية أكثر بأسعار معقولة وأن تكون في الهواء الطلق، إنه انعكاس لأنماط الحياة المتغيرة للناس هنا “.

وهناك 60 كيلومترًا من المسارات الجبلية في حتا، مصنفة وفقًا لمستويات القدرة، مع توفر الخرائط حول المسارات وكذلك عبر تطبيق Hatta Mountain Bike Trail Center.

وتعطي الدراجات المستأجرة للناس طعم التجربة دون الحاجة إلى الاستثمار في المعدات، وحتى أن المركز يضم منطقة مهارات للتنقل في دوائر صغيرة والتعود على التضاريس، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ويقول ألدوينكل: “تلعب حتا دورا حيويا في تنويع عروض دبي السياحية، وهناك ما هو أكثر في دبي الآن من الشواطئ والمراكز التجارية، وهناك تصور لدبي بأنها مسطحة مع وشواطئ وأبراج فقط، لكن حتا هي واحة حقيقية “.

ولطالما كانت المنطقة نقطة جذب لعشاق التخييم، ويمكن أن تذهب نحو الجانب البعيد من الوادي، حيث ستجد المقاعد والمناطق المظللة، وستحصل على بعض الحطب المستمد من مصادر مستدامة في متجر الدراجات.