,

كيف تغير سوق المنازل بأسعار معقولة في دبي؟


أصبحت الشقق والفلل في دبي بأسعار معقولة متوفرة بشكل أكبر لكل من المشترين والمستأجرين، مع استمرار أسعار البيع والإيجار في الانخفاض.

وسجل سوق العقارات السكنية في المدينة انخفاضا بنسبة 11.1 في المائة في قيمة رأس المال في عام 2018، مع انخفاضات فصلية قدرها 3.1 في المائة، وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن ValuStrat.

ومنذ الربع الأخير، سجلت جميع المواقع المطروحة للتملك الحر تخفيضات في الأسعار تتراوح من 2.3 في المائة إلى 5.5 في المائة.

ومن بين تلك التي شهدت هبوطًا في الأسعار، سجلت الفلل في نخلة الجميرا وتلال الإمارات والفرجان، بالإضافة إلى الشقق في مرسى دبي ودائرة قرية جميرا أعلى الانخفاضات.

وفي المروج وجزر الجميرا والمدينة الدولية وحدائق ديسكفري والخليج التجاري وذا غرينز، انخفضت قيم رأس المال للوحدات السكنية بأكثر من 15 في المائة، بحسب غلف نيوز.

ومع انخفاض الأسعار، يبدو أن المزيد من المشترين يهتمون بامتلاك العقارات في دبي.

وأشار حيدر تويما، رئيس قسم الأبحاث العقارية في شركة ValuStrat  إلى أن حجم البيع على المخطط قفز نحو 48 في المائة، في حين ارتفع حجم المبيعات الجاهزة بنسبة 25 في المائة منذ الربع الثالث من عام 2018.

وبصفة عامة، استقر أصحاب العقارات على انخفاض العائد، مما أدى إلى انخفاض الإيجارات بنسبة 8.5 في المائة سنوياً، على الرغم من أن معدلات الفائدة انخفضت على أساس ربع سنوي بنسبة 1.2 في المائة.

وانخفضت معدلات تأجير الشقق على وجه الخصوص بنسبة 8.9 في المائة، في حين شهدت الفلل انخفاضاً بنسبة 6.9 في المائة.