,

لماذا تدفع غوغل مليارات الدولارات كل عام لشركة أبل؟


وردت تقارير خاصة بشركة غوغل الأمريكية تشير إلى أن الشركة تدفع مليارات الدولارات لشركة أبل، ويرجع السبب في ذلك إلى إبقاء محرك البحث الخاص بها على أجهزة آيفون والأجهزة اللوحية.

وتعتقد شركة Bernstein، التي قدمت المذكرة المالية لكلا المستثمرين، أن شركة غوغل سوف تقوم بدفع ما يقارب 3 مليارات دولارات لأبل خلال هذا العام وهو ما يزيد عن ما كان يدفع في السابق منذ ثلاث سنوات بمليار دولار، وأن هذه الرسوم تمثل جزء ضخم من الخدمات التجارية الخاصة بشركة أبل.

وتمثل شركة غوغل بمفردها 5% من الأرباح التشغيلية الخاصة بشركة أبل، وذلك خلال عام 2017، بينما تمثل 25% من الأرباح التشغيلية خلال العامين السابقين، بحسب موقع تكنولوجيا نيوز.

وترى شركة Bernstein المالية أن دفع شركة غوغل مليارات الدولارات لشركة أبل له إيجابيات وسلبيات أيضا، وقد تقرر الشركة الأمريكية التخلي عن الدفع حينما تشعر بالثقة الكاملة من أن محرك بحثها أخذ شعبية كبيرة ولم تستطع أبل التخلي عن محرك البحث جوجل وجعله محرك افتراضي على الأجهزة الخاصة بها.

كما أن أجهزة شركة أبل تساهم بشكل كبير في عائدات البحث المحمول لشركة غوغل لما يقارب من 50%، وذلك من خلال نظام IOS لتشغيل الأجهزة المحمولة، وبالتالي لا تستطيع غوغل التخلي عن دفع رسوم الترخيص لشركة أبل حتى تضمن وجودها كمحرك بحث افتراضي على الأجهزة وجميع الهواتف الذكية التي تنتجها شركة أبل.