,

لماذا لن تفكر أبل في تقديم أنواع رخيصة من الآيفون؟


سؤال ربما طرحه الكثيرون من قبل عن فكرة طرح أبل لأنواع رخيصة الثمن من الآيفون من أجل استقطاب بعض الفئات، يعتقد البعض أن هذه هي سياسة أبل من البداية للحفاظ على سمعة وجودة منتجاتها، وهذا الأمر بالفعل صحيح ولكن ليس بهذه الصورة المباشرة، فربما تحديات السوق والمبيعات قد تفرض على أبل التفكير في هذا الأمر.

في كل جيل من أجيال الآيفون يختلف عما سبقه، ولكن العنصر المشترك بين هذه الأجيال هي السعر المرتفع قليلاً، ربما قد تستطيع الحصول على هاتف آندرويد بنحو 100 دولار فقط، بل والأعجب أيضاً أن هناك أنواعا من هواتف سلسلة لوميا (التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز) وصلت سعرها إلى 30 دولاراً فقط، لذلك ينتمي الآيفون بالفعل إلى فئة الهواتف باهظة الثمن بحسب موقع أرقام ديجيتال.

ولكن خلال هذا العام ومع قيام أبل بالإعلان عن iPhone SE بسعر 399 دولارا للسعة 16 جيجا، فهذا قد يجعله بالفعل أرخص أنواع الآيفون منذ بداية صدورها، هذا القرار من أبل جاء بشكل متعمد للحد من خطوط إنتاج الهواتف باهظة الثمن، رغم أن سعر الهاتف الجديد لا يعد رخيصا بشكل نسبي، ولكن منتجات أبل تتمتع بكونها أغلى العلامات التجارية على الإطلاق وتتمتع بسمعة هائلة لدى مستخدميها قد تجعلهم لا يتقبلون فكرة هواتف ذات أسعار مخفضة.

 

لماذا منتجات أبل دائما باهظة الثمن؟

cheap iphone

في الأسابيع التي سبقت إعلان أبل عن iPhone SE كانت هناك إشاعات أن أبل على وشك اتخاذ خطوة غير مسبوقة بإطلاق أنواع رخيصة من آيفون في جميع أنحاء العالم، هذا قد يكون ظاهرياً، ولكن من المنطقي أن تصبح هواتف آندرويد هي الأفضل بالنسبة للهواتف ذات فئات صغيرة أو متوسطة.

هذا الأمر يذكرنا بشيء غريب عندما قامت أبل بإطلاق آيفون 5C في عام 2013، حيث كانت هناك توقعات بأن يكون الهاتف مصنوعا من البلاستيك وهو ما قد يجعل سعره أرخص بشكل كبير، لكن جمهور أبل من المحترفين يعلمون جيداً أنه من المستحيل أن تطرح أبل هاتف رخيص على غرار هواتف آندرويد، فهذا لا يلائم أسلوب أبل ولا سياساتها.

فعلى سبيل المثال هناك شركات عالمية مثل BMW و Gucci معروفة أن منتجاتها ذات جودة عالية وتصنيف ضمن المستويات الراقية استطاعت أبل أيضاً مع مرور السنوات أن تحظى بهذه السمعة وبشكل كبير، العديد من الأشخاص يتطلعون لشراء منتجات أبل، فهي تعطيهم نوع من التميز، وأصبحت منتجات أبل جزءا من مظهرهم الاجتماعي، كل هذه العوامل بالتأكيد قد تحول ضد الإقدام على فكرة الهاتف الرخيص.

 

عدم الجدوى المادية

cheap iphone

شركة أبل أيضاً تعتبر في المقام الأول شركة لتصنيع المكونات والأجهزة الإلكترونية، تشرف بالفعل عن إنتاج أنظمة تشغيلها وكذلك خدماتها الإلكترونية مثل iCloud وغيرها، ولكنها على عكس شركة مثل مايكروسوفت تبلغ حصة أرباحها من البرمجيات أو أنظمة التشغيل قليلة، نظراً لأن هذه البرمجيات يتم طرحها مع المنتج بشكل مجاني، لذلك محاولة طرح جهاز بإمكانات مخفضة قد لا يكون مربحا للشركة.

ولذلك محاولة أبل لطرح أي منتج رخيص يعتبر كارثة بكل المقاييس لها، خاصة أن الشركة تحقق مبيعات عالية من منتجاتها الحالية بالفعل، حتى لو كانت الحصة السوقية لها قليلة مقارنة بالآندرويد مثلاً أو أجهزة PC التي تعمل بنظام ويندوز.

لذلك الهاتف الجديد iPhone 5SE لا يعد محاولة لطرح هاتف بسعر أرخص بقدر ما هو محاولة طرح هاتف بإمكانات مبسطة عن الإصدارات الأساسية، ولكن حافظت في نفس الوقت على جودة المنتج العالية.

 

رغبات المستهلكين تحسم المسألة أيضاً

cheap iphone

هل أحد يرغب بالفعل في شراء آيفون بسعر رخيص؟ هذا السؤال إذا تم طرحه على الجمهور ستكون أغلب الإجابات بـ”لا”، حتى النسبة التي قد ترغب بشراء منتجات رخيصة تلجأ عادة لشراء منتجات أبل المستعملة أو ما يطلق عليها Second Hand، فبحسب إحصائيات مواقع بيع المنتجات المستعملة شهيرة مثل Gumtree وTrademe وCraigslist تحقق مبيعات أجهزة آيفون المستعملة قبولاً عالياً من المستخدمين، والذين عادة ما يترقبون وجود عروض ذات أسعار مخفضة.

 

منافسة الهواتف الصينية قد تحطم الفكرة

cheap iphone

السبب الأهم وهو إذا قررت أبل طرح هاتف بفشة سعرية مخفضة، فإنها ستصطدم بالتأكيد مع الهواتف الصينية التي يصعب بالفعل منافستها، فهواتف مثل Huawei أو Xiaomi هناك العديد من العوامل التي سهلت عليها طرح هواتف جيدة بسعر منخفض (وهذه العوامل قد لا تكون متاحة لأبل)، فقد تكون إمكانات هذه الهواتف الصينية أعلى بالنسبة للفئة السعرية، وبالتالي قد لا يقرر المستخدم شراء آيفون بل قد يشتري هذه الهواتف نظراً للإمكانات بالطبع.

تنافس الشركات المصنعة لهواتف آندرويد على الفئات المنخفضة قد يكون حائلا ضد هذه الفكرة، خاصة وسط الظروف التي تعانيها شركات مثل سامسونج و HTC من جراء هذه المنافسة، لم تعاد أيضاً شركة أبل على طرح منتج بجودة ضعيفة بشكل قد يؤثر على سمعتها، ولذلك تعتبر هذه الفكرة شبه مستحيلة من كافة الجوانب.