,

لماذا يجب أن تتوقف الشركات عن إزعاج السكان بالرسائل في الإمارات؟


يتعين على تجار التجزئة في دبي التخلي عن إستراتيجيتهم التسويقية المتمثلة في إرسال رسائل بالبريد الإلكتروني ورسائل نصية جماعية لجذب الزبائن، وفقا لما ذكره أحد خبراء الاستشارات الإدارية العالمية.

وتأتي هذه النصيحة من شركة بوز ألين هاميلتون، في الوقت الذي تحتفل دبي بالنسخة العشرين من مفاجآت صيف دبي، حيث تستضيف المدينة عددا من العروض الترويجية، بحسب أرابيان بيزنس.

وقالت الشركة الاستشارية إنه يتعين على تجار التجزئة تسخير المعلومات والقدرة على التنبؤ بالبيانات لاستهداف العملاء بشكل فعال. كما أن اعتماد التحليلات التنبؤية سيساعد في خفض التكاليف التشغيلية وتعزيز تجربة العملاء وزيادة عائدات الاستثمارات.

وقال نائب رئيس بوز ألين هاميلتون داني كرم. “يجب على تجار التجزئة في الإمارات الاستفادة من قيمة البيانات الداخلية، بما في ذلك ملفات العملاء، ووسائل التواصل الاجتماعي، والإقامات والمعاملات – والبيانات الخارجية، بما في ذلك بيانات العملاء الاجتماعية وبيانات حركة المرور والطقس لتنظيم عروضهم لدفع المبيعات، مع تحسين مشاركتهم العملاء”.

وأضاف “إن الأمر يتعلق بإشراك العملاء في التعامل مع العلامة التجارية لمتاجر التجزئة. وإرسال رسائل نصية شاملة أو حتى رسائل بالبريد الإلكتروني لن يساعد على ذلك”.

وقالت الشركة الاستشارية إن تحديد نقاط الاتصال، مثل المتاجر ومواقع التجارة الإلكترونية والشاشات التفاعلية حيث يمكن للعلامات التجارية أن تتعرف على عملائها أمر بالغ الأهمية في بناء ملفات شخصية لبيانات المتسوقين الأفراد، الأمر الذي يسهل التسويق الاستباقي القائم على المعلومات الاستخبارية.

وتلعب وسائل الاعلام الاجتماعية دورا هاما لمساعدة تجار التجزئة على تطوير فهم أكثر لقاعدة عملائها، ووفقا لتقرير GSM Association لعام 2015، من المتوقع أن تنمو اتصالات الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم العربي بمعدل أسرع من المتوسط ​​العالمي، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 19 في المائة بين عامي 2014 و 2020.

ويمكن أن تساعد البيانات من منصات مثل فيسبوك و إنستغرام و سنابشات و تويتر تجار التجزئة على تحديد مزاجه وتفضيلات المستهلكين، كما أن رصد الاتجاهات عبر الإنترنت  يمكن أن يساعد أيضا في تطوير حملات مبيعات موجهة ومخصصة.

وحث كرم تجار التجزئة على التركيز على توسيع مصادر البيانات الخاصة بهم وتوحيدها ثم النظر في ما  يمكن أن تفعله التحليلات بالنسبة لهم، وما يمكن القيام به للعميل. وقال إن تجار التجزئة سيضطرون إلى الاستفادة من الاحتياطيات الضخمة من البيانات الحالية لجذب الجمهور المناسب والبقاء في صدارة منافسيهم خلال مفاجآت صيف دبي وخارجها مع نمو الاستثمار الأجنبي المباشر في الشرق الأوسط وإدخال العلامات التجارية الجديدة في السوق.