,

لهذا يتمسك بايرن ميونيخ بمعسكر الدوحة رغم الانتقادات؟


وصل فريق بايرن ميونيخ  إلى الدوحة وبدأ يوم الأربعاء أولى حصصه التدريبية في أكاديمية “إسباير” بالعاصمة القطرية، ويواصل التدرب هناك حتى 11 يناير/ كانون الثاني، استعدادا لمرحلة الإياب بالدوري الألماني (بوندسليغا).

للمرة السابعة على التوالي ينظم بايرن معسكره في الدوحة. ويواجه الفريق في كل مرة انتقادات، لأسباب سياسية، بسبب سفره إلى قطر بالذات. فالدولة الخليجية تتعرض لانتقادات من قبل منظمات دولية وخصوصا بسبب الأوضاع في أماكن إقامة منشآت بطولة كأس العالم لعام 2022، التي تنظمها قطر.

وبحسب كارل-هاينز رومينيغه رئيس مجلس إدارة النادي، فإن بايرن ميونيخ يسأل منظمات غير حكومية وممثلين للسياسة عن الأوضاع في قطر، وقال إن انطباعه هو أن “هناك شيئا ما يتحرك في ذلك البلد، فيما يتعلق أيضا بالعمال الأجانب”، منذ أن بدأ العالم يسلط أنظاره على قطر، حسبما نقلت صحيفة “تي زد” الألمانية. وأضاف رومينيغه أن بايرن ميونيخ يدعم مطالب الفيفا من قطر بخصوص تحسين حقوق العمل.

الأساطير وأجواء الدوحة

لكن الفريق البافاري يتمسك بالذهاب إلى الدوحة في مثل هذا الوقت من السنة، ويبرر رومينيغه ذلك بالقول: “منذ سنوات ونحن نستعد في أكاديمية أسباير لدور الإياب والمهم أننا منذ ذلك الحين فزنا بألقاب كثيرة جدا، وكرة القدم لها علاقة بـ(الاعتقاد في) الأساطير”.

ويقصد رومينيغه بذلك أن معسكرات الدوحة جلبت لفريقه الحظ الكبير في السنوات الماضية. وأكد نجم بايرن ومنتخب ألمانيا السابق أن فريقه يجد في قطر “أفضل ظروف للتدريب في عالم كرة القدم”. وتابع “علاوة على ذلك فإن الدوحة توفر طقسا نموذجيا، والفارق الزمني مع ألمانيا يكاد لا يذكر”.

وكان فيليب لام (33 عاما) قائد بايرن ميونيخ قد قال قبل انطلاق طائرة لوفتهانزا بالفريق إلى الدوحة إن “الطقس (في الدوحة) طقس كروي رائع، والظروف فيما يخص كرة القدم بالنسبة لنا ظروف متكاملة”. وبينما تتراوح درجة الحرارة في ميونيخ هذه الأيام بين درجتين مئويتين ويتوقع أن تصل إلى 11 درجة تحت الصفر، فإن طقس الدوحة هذا الأسبوع ستصل درجة الحرارة فيه إلى 28 درجة مؤية وتنخفض في الليل إلى 18 وهذا يشبه الصيف في ألمانيا بحسب صحيفة دويتش فيليه الألمانية.

فيليب لام سعيد كذلك بلقاء زملائه في الفريق بعد إجازة قصيرة بسبب أعياد الميلاد؛ إلا أنه كان يحبذ أن تطول الإجازة “أنا أحب أيضا البقاء في البيت مع عائلتي ولذلك لدي شعور مختلط”.

أما توماس مولر فتحدث عن العودة إلى التدريبات قائلا: “كان لدينا بعض الوقت للاعتناء قليلا بحياتنا الخاصة، أما الآن فتركيزنا ينصب من جديد على الرياضة”.

ويقيم لاعبو الفريق البافاري في فندق العزيزية، الذي يبعد دقائق سيرا على الأقدام من مكان التدريب في أكاديمية أسباير. ويتضمن برنامج الفريق القيام بحصتي تدريب يوميا. وأعلن النادي على موقع “تويتر” بالإنجليزية أن تلك التدريبات ستكون مفتوحة بداية من الساعة العاشرة والنصف صباح كل يوم ما عدا يومي السادس والتاسع من يناير/ كانون الثاني. وسيلتقي الفريق في مباراة ودية يوم 10 يناير/ كانون الثاني مع فريق “أويبن” البلجيكي.

وقال فيليب لام إنه يجب التدريب، الآن قبل العودة للوندسليغا، على المزج بين واجبات الدفاع والهجوم، و”تقليل الهجمات التي يشنها المنافس، وفي المقابل خلق المزيد من الفرص الهجومية لنا”.