,

إشاعة غريبة تنتشر بين المقيمين في الإمارات حول ملصقات هيئة الطرق


نفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي الشائعات التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي حول وجود “أجهزة استشعار ذكية” على شكل ملصقات تم تثبيتها على أعمدة الإنارة في الشوارع.

وتزعم الرسالة، التي انتشرت على مختلف قنوات التواصل الاجتماعي وبالتحديد بين الجنسيات المتعددة المقيمة في الدولة، أن “أجهزة الاستشعار الذكية” تأتي ضمن حملة جديدة من قبل هيئة الطرق والمواصلات لضبط الذين يعبرون الشوارع بطريقة غير نظامية، وتدعي الرسالة أن ملصقات الاستشعار الذكية تقوم بالتقاط تفاصيلهم عبر الهوية الخاصة بهم في محافظهم قبل إرسال غرامة قيمتها 420 درهم، بحسب خليج تايمز.

وفي رسالة إلكترونية من هيئة الطرق والمواصلات، قالت إن المشاركات المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي وهمية، كما أوضحت أن الملصقات كانت مجرد رقم تسلسلي لكل مصباح. وفي تغريدة لها على صفحتها في تويتر أوضحت الهيئة أن الملصقات المثبته على أعمدة عبور المشاه، هي خاصة بنظام إدارة الاصول التابعة للهيئة ويتم من خلالها حصر الأصول والممتلكات، ولا علاقة لها بتحرير المخالفات كما يتم تداوله.

وعلى الرغم من ذلك، فإن العديد من المقيمين في دولة الإمارات التقطوا صورا للملصقات التي يعتقدون أنها أجهزة استشعار.