,

ما سبب استياء طيران الاتحاد من أليطاليا؟


قالت شركة الاتحاد للطيران يوم أمس الثلاثاء إنها تشعر بخيبة أمل على الرغم من استثماراتها الكبيرة في شركة أليطاليا الإيطالية.

وأشارت الاتحاد للطيران إلى أنها لم تعد مستعدة للاستثمار في أليطاليا بعدما طلب مجلس إدارة الناقلة الإيطالية إخضاع الشركة لإدارة خاصة بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وقال رئيس شركة الاتحاد، جيمس هوجان، في بيان بالبريد الإلكتروني، إنه في ظل غياب الدعم لإعادة الهيكلة “لسنا مستعدين لمواصلة الاستثمار لذا ندعم القرار الضروري الذي اتخذه مجلس إدارة أليطاليا بتقديم طلب لإخضاع الشركة لإدارة خاصة”.

وأضاف هوغان “لقد بذلنا كل ما في وسعنا لدعم أليطاليا كمساهم، ومن الواضح أن هذا العمل يتطلب إعادة هيكلة أساسية وبعد المدى للبقاء والنمو في المستقبل. لا تزال إيطاليا سوقاً مهماً بالنسبة لنا، وسنواصل العمل مع أليطاليا كشريك تجاري إلى جانب وجودنا في أليطاليا”.

وكانت الحكومة الإيطالية قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستقدم تمويلاً للقروض من أجل إبقاء طائرات أليطاليا تحلق منذ حوالي ستة أشهر لكنها استبعدت التوطين كحل، وإذا لم يتم العثور على المشتري، فإن المسؤولين سوف يكونون مضطرين إلى تصفية الشركة، وهي الخطوة التي يقدر الاقتصاديون أنه ستؤدي إلى إنهاء نحو 20 ألف وظيفة من الاقتصاد الإيطالي.