,

ما هو نظام “الرقيب الذكي” للحافلات في دبي؟


أسهم “نظام الرقيب الذكي” الذي أطلقته هيئة الطرق والمواصلات في دبي أثناء مرحلته التجريبية بخفض حالات إرهاق وتعب سائقي الحافلات خلال الرحلات بنسبة 88 في المئة.

ويرصد النظام حالات سائقي الحافلات من حيث الإرهاق والتعب التي قد تعتريهم أثناء رحلاتهم سواء داخل المدينة أو عبر المدن، ما يتسبب في بعض الحوادث التي تـُعرّض سلامة الركاب للخطر إضافة إلى التأثير المباشر في الكفاءة التشغيلية للحافلات من حيث دقة توقيت وصول الرحلات في موعدها المحدد.

وأكد مدير إدارة أنظمة المواصلات في مؤسسة المواصلات العامة عادل شاكري أن الهيئة أول جهة حكومية على مستوى العالم في مجال النقل العام تطبق نظام رصد حالات سائقي الحافلات أثناء القيادة.

1161D_636085519639453125_4SEP2016

وشرح أن “الرقيب” يعتمد على تثبيت جهاز متطور أمام السائق، يتولى قراءة علامات التعب أو أي مرض يعانيه، عبر مؤشرات تقنية تصل إلى غرفة التحكم في الهيئة، ويتم على أساسها التعامل فوراً مع الحالة، ولفت إلى وجود نظام ذكي آخر، يرصد سلوك السائق من حيث تجاوز السرعة المقررة، وعدم التزامه بالقيادة الآمنة، واستخدام المكابح بتهور، والالتفاف المفاجئ، والانشغال عن الطريق باستخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة، وغيرها.

وأضاف شاكري أن النظامين تمت تجربتهما على الحافلات العادية، وذات المقطورة، وذات الطابقين، داخل المدن وعبر المدن، وبناء على النتائج ستوضع خطة لتنفيذهما على أكثر من 1500 حافلة، يعمل عليها ما يزيد على 3000 سائق، مؤكداً أن “الهيئة تبذل كل جهدها، كي تعزز رؤيتها في توفير تنقل آمن وسهل للجميع”، وأنها تحرص بكل طاقاتها على توفير كل السبل لدعم منظومة النقل الجماعي، خصوصاً الحافلات التي يشكل مستخدموها نسبة كبيرة من هذه المنظومة.