,

ما هي المحاور الستة التي تشكل خطة دبي 2021؟


أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس الأربعاء، بحضور الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، “خطة دبي 2021″، إيذاناً ببدء مرحلة جديدة من العمل تواصل فيها دبي مسيرتها التنموية ضمن مختلف المجالات الحيوية وفق أسس علمية مدروسة وواضحة ودقيقة.

وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أهمية تعاون كافة الجهات المعنية لإنجاح أهداف الخطة وصولاً إلى بغيتها الأساسية، وهي تحقيق سعادة الناس وراحتهم وتوفير المقومات التي تكفل للمجتمع مزيداً من التقدم في شتى دروب التنمية وضمن كافة القطاعات، بما يتطلبه ذلك من تضافر الجهود والمثابرة في السعي نحو تحقيق مستويات أرقى من التميز والجودة، والنهوض بمنظومة العمل الحكومي وتحسين مخرجاتها بما يخدم المجتمع ويحقق طموحات أفراده في حياة كريمة يواكبون من خلالها ركب التطور العالمي.

وقال إن التغيرات الإقليمية والعالمية المتسارعة توجب علينا الانتباه إلى حتمية مضاعفة العمل صوناً للمكتسبات التنموية المتحققة، وتعزيزاً لفرص إنجاز المزيد منها، بما لذلك من أهمية استراتيجية تصب في المقام الأول في مصلحة الفرد.

وجاء الإطار العام للخطة متضمناً ستة محاور رئيسية تحدد السياق العام للعمل الحكومي في الإمارة، إذ تصف تلك المحاور الصورة المستهدفة لدبي بحلول العام 2021، وهي:

1- موطن لأفرادٍ مبدعين وممكَّنين ملؤهم الفخر والسعادة

2- مجتمع متلاحم ومتماسك

3- المكانُ المفضل للعيش والعمل والمقصدُ المفضل للزائرين

4- مدينة ذكية ومستدامة

5- محور رئيس في الاقتصاد العالمي

6- وحكومة رائدة ومتميزة.

2973986668

وأوضحت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي أن الخطة تضمنت آليات واضحة للتنفيذ الدقيق والمحكم لكل من الخطوات المشمولة في تلك المحاور، إذ تتضمن أكثر من ست مئة مؤشر هي قوام منظومة القياس التي سيتم توظيفها لمراقبة التقدم المحرز في عملية التطبيق على مختلف المسارات وصولاً إلى تحقيق الأهداف المنشودة وفق الأطر الزمنية المعتمدة.

واتبعت الأمانة العامة أسلوباً مبتكراً في بناء الخطة اعتمد على حشد الأفكار عبر توسيع دائرة المشاركة في وضع سياقها العام من خلال تكثيف ورش العمل وجلسات العصف الذهني التي شاركت فيها نخبة من العقول ممثلة لمختلف شرائح المجتمع بقطاعيه الحكومي والخاص والمجتمع المدني، وأفراد من مختلف الأعمار والتخصصات، لضمان أن تأتي الخطة معبرة بدقة عن تطلعات المجتمع وطموحاته.

وتقدم “خطة دبي 2021” إطار عمل يعزز النهضة الشاملة التي تشهدها الإمارة حالياً في كافة المجالات، بما في ذلك من مبادرات وبرامج ومشاريع طموحة أطلقت مؤخراً، ومن أهمها فوز دبي باستضافة معرض إكسبو الدولي 2020، وإعلان دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي، وإطلاق استراتيجية دبي المدينة الأذكى عالمياً، وغيرها من الانجازات المهمة.