,

محاكم دبي تنظر اليوم إحدى أكبر قضايا الطلاق في العالم حول يخت بـ 500 مليون دولار


سنيار: من المقرر أن تستمع محاكم دبي اليوم الأحد  إلى أحدث جولة من نزاع قضائي يتعلق بيخت عملاق تبلغ قيمته 500 مليون دولار (1.2 مليار درهم) يُعد محل النزاع الرئيسي في قضية طلاق.

وتم وضع أمر تجميد فرضته محكمة لندن العليا على يخت بطول 115 متر بموجب شروط تسوية الطلاق بين تاجر النفط الروسي فرهاد أحمدوف وزوجته تاتيانا أحمدوف.

جلسة الاستماع، التي ستطالب بتأييد أمر التجميد من قبل محاكم دبي، هي جزء من واحدة من أكبر قضايا الطلاق في العالم، ويقال أيضا أنها الأكثر تكلفة.

وتم احتجاز اليخت الضخم الذي يحتوي على منتجع صحي وحمام سباحة ومهبطين للطائرات في حوض دبي الجاف في ميناء راشد منذ فبراير بسبب النزاع.

ويحاول السيد أحمدوف، وهو تاجر نفط وغاز، نقض حكم محكمة إنجليزية يمنح زوجته ملكية اليخت بموجب شروط تسوية سابقة للطلاق تبلغ قيمتها أكثر من 600 مليون دولار، وتم تأمين اليخت في صندوق ائتمان عائلي يسمى Straight Establishment، مما يجعل من الصعب على المحامين تحديد من هو المالك القانوني، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

واشترى السيد أحمدوف اليخت من مالك نادي تشيلسي لكرة القدم رومان أبراموفيتش في عام 2014. ويحتل المرتبة الثالثة والعشرين  بين أكبر  اليخوت في العالم.

وقد طلق السيد أحمدوف زوجته السابقة في موسكو عام 2000. ويقول المحامون إن أمر محكمة لندن لا يمكن تطبيقه في دبي.

وفي مايو ، اعترضت إحدى المحاكم في محكمة مركز دبي المالي العالمي على اختصاص المحكمة التجارية الدولية للإمارة. وأيدت محاكم مركز دبي المالي العالمي أمر التجميد الذي فرضته محكمة لندن العليا في حكم صدر في مارس، لكن في شهر أبريل، فاز السيد أحمدوف بالحق في الاستئناف.