,

محامي في دبي يرفع قضية ضد طوني بليز لتورطه بجرائم حرب في العراق


بدأ محامي في دبي باتخاذ إجراءات قانونية ضد رئيس الوزراء البريطاني الأسبق طوني بلير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال غزو العراق في عام 2003.

وبحسب ما أوردت صحيفة أرابيان بيزنس فقد قام المحامي ناصر حاشم وشركاؤه في لندن بتسجيل قضية جنائية في أكتوبر الجاري في المحكمة الجنائية الدولية والمحاكم البريطانية ضد بلير.

وقرر هاشم وشركاؤه اتخاذ هذه الإجراءات القانونية بعد نشر تقرير تشيلكون في يوليو الماضي، والذي جاء بتكليف من رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون براون في عام 2009.

وقال هاشم إن بلير خدع مجلس العموم البريطاني بالادعاء أن العراق يمتلك أسلحة دمار شامل وأسلحة بيولوجية قبل بداية الحرب.

ووفقاً لتقرير تشيلكوت فإن صدام حسين لم يكن يشكل تهديداً فورياً للمصالح البريطانية، وإن التقارير التي قدمتها الاستخبارات والمتعلقة بامتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل غير مبررة، وأشار التقرير أيضاً إلى أن بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية قامتا يتقويض سلطة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وبناءاً على كل هذه الأكاذيب والادعاءات التي ساقها بلير أمام أعضاء مجلس العموم قرر خوض الحرب ضد العراق إلى جانب الولايات المتحدة.

ويضيف هاشم أن ألاف من العراقيين قتلوا وشردوا بسبب ما ارتكب بلير من جرائم حرب ضد شعب العراق ويجب أن يخضع للمحاكمة بسبب انتهاكه لحقوق الإنسان.