,

هل تصبح دبي المدينة الأذكى في العالم خلال 3 سنوات؟


أكد الخبراء المشاركون في المنتدى العالمي لإنترنت الأشياء الذي انطلق يوم أمس أن دبي قادرة على التحول إلى أذكى مدينة في العالم بغضون 3 سنوات فقط.

وأشار أحمد بن بيات عضو اللجنة العليا المشرفة على مشروع تحويل دبي لمدينة ذكية خلال فعاليات المنتدى العالمي لإنترنت الأشياء، إلى إن جميع الجهات الحكومية في دبي تتعاون بشكل كامل لإنجاز مشروع “دبي الذكية” على الوجه الأكمل.

وكانت أعمال المنتدى العالمي الثالث لإنترنت الأشياء 2015 قد انطلق أمس الأحد، إلى جانب المعرض المصاحب الذي تنظمه شركة سيسكو العالمية لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط بمشاركة أكثر من ألف مسؤول حكومي و باحث وقائد أعمال من شتى أنحاء العالم.

واتفق العديد من المشاركين في المنتدى على أن دبي لديها القدرة على التحول إلى مدينة ذكية بالكامل بحلول عام 2017. وأكد بن بيات أن التعاون في هذا المجال سيستمر خلال العام القادم 2016 ليشمل القطاع الخاص، كجزء من المنظومة التي شهدت إصدار قانون نشر وتبادل للبيانات في دبي بالإضافة إلى إنشاء مكتب مدينة دبي الذكية، وكل هذه الجهود في إطار تحويل دبي إلى أذكى مدينة في العالم.


2358188665

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، قد أطلق في العام الماضي استراتيجية تحويل دبي للمدينة الأذكى عالمياً خلال السنوات الثلاث المقبلة، وتتضمن الاستراتيجية 6 محاور و100 مبادرة رئيسية وقد تم تشكيل لجنة عليا للإشراف على هذه المدينة.

و تحدث المشاركون عن سعي دبي لمواكبة أحدث التطورات التكنولوجية والزخم الذي أحدثته المنافسة في كل من القطاعين العام والخاص من أجل خلق الحلول الذكية ودمجها مع إنترنت الأشياء في حياتنا اليومية، كما لعبت كل من شرطة دبي وبلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات دوراً هاماً في تحويل المدينة إلى قدوة لباقي مدن العالم.

و خلال حديثه أثناء الجلسة الافتتاحية في المنتدي قال أنيل مينون المدير العالمي لشركة سيسكو إن دبي ستستمر في مساعيها للتحول إلى المدينة الأذكى في العالم، وعزا ذلك إلى القيادة الحكيمة في الإمارة.

وقارن مينو دبي في الوقت الحاضر مع ما كانت عليه قبل 30 عاماً حيث قال: “لقد شهدنا تطوراً هائلاً خلال السنوات الماضية، حيث حققت دبي تطوراً ملحوظاً خلال فترة قصيرة من الزمن، وبالنظر إلى وتيرة العمل في الإمارة، لن أتفاجأ إذا تحولت دبي إلى أذكى مدينة في العالم خلال السنوات الثلاث المقبلة”.

واستدل المشاركون على قدرة دبي للوصول إلى هذا الهدف بالعديد من الإحصائيات التي تشير إلى أن الإمارات تمتلك أعلى نسبة انتشار لاتصالات الجيل الرابع 4G والمستوى التالي الذي تسعى لتحقيقه هو التوسع في مجال استخدام إنترنت الأشياء.


P_20151206_102537-01