,

هل تقدم المدارس بأسعار معقولة مستوى تعليمي جيد في دبي؟


شهدت المدارس بأسعار معقولة إقبالاً كبيراً جدا من أولياء الأمور في دبي في العام الماضي. ومن الواضح أن أولياء الأمور يبحثون عن موازنة بين السعر وجودة التعليم.

وتؤكد هذه النظرية نجاح المدارس الجديدة التي تقدم حزم تنافسية. ففي عام 2016، افتتحت مدرسة جيمس فوندرز، التي تقدم المنهاج البريطاني في البرشاء وهي تستوعب 1700 طفل، وهو أعلى مستوى من أية مدرسة افتتحت في دبي في السنوات الخمس الماضية. وتتراوح رسومها من 20.900 درهم (5.688 دولار) إلى 29.000 درهم سنويا.

وحققت مدرسة iCademy Middle East  نموا بنسبة 11% في العام الماضي وهي تقدم خيار المنهاج الأمريكي الذي يتكلف ما بين 18.000 درهم و 27.000 درهم لكل مرحلة دراسية.

وهذا العام، افتتحت مدرسة نيولاندز، وهي تقدم مناهج جديدة من المملكة المتحدة، ورسومها تتراوح بين 17.000 درهم و 26 ألف درهم، وتستوعب 267 طفلا، وهو  أعلى معدل في مدرسة جديدة بدبي هذا العام. وربما يمثل هذا اتجاها جديدا في السوق التي تشهد زيادة كبيرة في المدارس الجديدة كل عام على مدى السنوات الثلاث الماضيةـ بحسب صحيفة أربيان بيزنس.

وتتراوح رسوم مدرسة نورث لندن كوليجيت ششول بين 83.000 درهم للـ KG1 إلى 130.000 درهم للصف الثاني عشر وافتتحت أيضا في سبتمبر. وفي العام الماضي، GEMS Nations افتتحت أيضاً في عام 2016 مع رسوم مماثلة، ثم اندمجت مع أكاديمية دبي الأمريكية هذا العام، والتي لديها رسوم تتراوح بين 23.000 درهم و 84.500 درهم.

وفضلا عن المزيد من الخيارات من حيث السعر، من الواضح أن العديد من المدارس باتت توفر العديد من الخيارات المتعلقة بالمناهج والمستويات، من الواضح أن المدارس بأسعار معقولة تقدم المواد الأكاديمية الأساسية الحق. في حين يمكن للمدارس المتميزة الجديدة أن تقدم مرافق أفضل، لكن جوهر التعليم لا يزال هو نفسه ويعتمد على العلاقة بين المعلم والطالب.

ويمكن  القول بأن المدارس ليست فعالة عندما يتعلق الأمر بالإنفاق التسويقي. ولا تزال المدارس تستثمر في وسائل الإعلان التقليدية والمكلفة التي ببساطة لا تشرك الآباء والأمهات، ولا يزال القطاع بحاجة إلى الاحتراف وضرورة وجود فريق قوي للتسويق الرقمي.

وتقدم المدارس المتميزة أيضا خصومات ومنح دراسية لتحفيز أولياء الأمور. وقد أصبحت الخصومات العرضية أكثر تكرارا، كما أن الآباء يمارسون قدرتهم على المساومة مع مكاتب القبول في الجزء المتميز من السوق، مما سيؤدي بالضرورة إلى الضغط على شريحة السوق المتوسطة.

ومع دخول المشغلين الجدد بأسعار معقولة في السوق، سيزداد الضغط على المدارس بأسعار أعلى لتقديم نتائج أكاديمية مميزة، كما  سوف يتساءل أولياء الأمور عما إذا كانت المرافق الأفضل، والموارد الجديدة تستحق؛ يمكن أن تحقق نتائج أكاديمية أفضل.