,

هل ستجمد مدارس دبي رسومها في العام القادم أيضاً؟


تحاول المدارس في دولة الإمارات أن تظل جذابة لأولياء الأمور مع تجميد الرسوم الدراسية والتركيز على فتح المزيد من المدارس ذات رسوم متوسطة.

وشاركت المدارس الرئيسية ومقدمو الخدمات المدرسية في الإمارات، مثل GEMS، وتعليم، و Repton، و Foremarke في معرض دبي للطفولة والعناية بالأطفال، حيث قدمت هذه المؤسسات عروضها لأولياء الأمور.

ولا يزال سوق المدارس الممتازة مستقراً حيث يشهد افتتاح المزيد من المدارس “ذات الأسعار المعقولة” في الإمارات، وتقدم  هذه المدارس خيارات مميزة لأولياء الأمور، ودفع هذا العديد من المدارس لإعادة النظر في هيكل الرسوم من أجل ضمان البقاء والصمود بوجه المنافسة

وعلى سبيل المثال، قامت مجموعة تعليم التي تملك 10 مدارس في دبي وأبوظبي، بتجميد رسومها مرة أخرى لغالبية مدارسها في العام الدراسي 2019-2020، بحسب ما نقل صحيفة خليج تايمز.

وقال روزاموند مارشال، الرئيس التنفيذي لشركة تعليم: “تعليم هي مجموعة من المدارس عالية الجودة. ليس لدينا أسعار متوسطة أو منخفضة. لذلك، بالنسبة لنا، الأمر يتعلق بالحفاظ على الجودة والتسعير. لقد حافظنا بالفعل على رسومنا لعامين حتى الآن. وفي العام الماضي كان لدينا مرسوم من الحكومة بتجميد الرسوم ونحن بالفعل نحافظ على رسومنا مرة أخرى في معظم المدارس للعام القادم”.

وأضاف مارشال: “نحن ندرك الضغوط على الآباء والأمهات مع الزيادات في تكاليف المعيشة وإدخال ضريبة القيمة المضافة. وبالنظر إلى حقيقة أن لدينا مدرسين يتحدثون اللغة الإنجليزية الأصلية مع تدريس إما المناهج الأمريكية أو البريطانية، يممكن اعتبار أن معظم مدارسنا تقدم أسعاراً معقولة وتنافسية”.

وقال بريندان لو، نائب رئيس المجموعة البريطانية الرائدة: “إن سوق المدارس الفاخرة لا يزال ثابتاً مع استمرار نمو الطلب على المدارس المتوسطة من قبل الآباء والأمهات. على مدار السنوات القليلة الماضية، كنا نخطط دائمًا لتحقيق النمو. لقد قمنا بزيادة عدد الموظفين، وكنا نتطلع إلى بناء وتطوير والتوسع في عدد المدارس، وهذا ما كان عليه الحال في الخمس سنوات الماضية”.