,

هل هذا هو أفضل وقت لشراء منزل في دبي؟


واصلت أسعار  العقارات في دبي مسارها الهبوطي في الربع الثالث من عام 2018. وقد احتلت الإمارة المرتبة 39 في مؤشر المدن السكنية العالمية من قبل الاستشاري نايت فرانك.

وقالت شركة الاستشارات العقارية إن الأسعار في دبي انخفضت بنسبة 3.8 في المائة على أساس سنوي في الربع الثالث من عام 2018، و4.2 في المائة في الأشهر الستة الأخيرة و 2.6 في المائة على أساس ربع سنوي.

وشهدت أسعار العقارات في دبي ثاني أعلى انخفاض في منطقة الشرق الأوسط بعد اسطنبول، حيث شهدت هبوطاً بنسبة 6.3 في المائة في أسعار المنازل الممتازة، بحسب موقع زاوية.

وقال شاهر موصلي، رئيس مجموعة آرثر ماكينزي للعقارات (AMPG) إن التراجع الهبوطي الذي بلغ 3.8 في المائة على أساس سنوي هو مجرد تذبذب في مقابل الانخفاض.

وقال موصلي: “يمكن للتقلب من 5 إلى 10 في المائة في أي موقع رئيسي أن يُنسب بسهولة إلى هذا التباين. في رأيي، يمكن الإشارة إلى تباين شامل بنسبة -10 في المائة على أنه انخفاض، وهو بالتأكيد ليس الحال هنا. لا أرى أي تحول كبير وستبقى السوق مستقرة حتى نهاية العام، وربما تمتد حتى الربع الأول من عام 2019 وأتوقع خلالها ارتفاعا إيجابيا”.

وبحسب شركة “تشيسترتون” للخدمات العقارية، من المتوقع أن يتم تسليم 10 آلاف وحدة إضافية في دبي هذا العام و 70 ألف وحدة أخرى قبل معرض إكسبو 2020. وقد انخفضت إيجارات الشقق والفلل بنسبة 4% و 3% على التوالي في الربع الثالث، بينما كانت المبيعات قد انخفضت أسعار كل من فئات الملكية بنسبة ستة في المائة، ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه في عام 2019.

وشهدت أسعار العقارات الرئيسية في دبي خامس أكبر انخفاض في قائمة أفضل 43 مدينة في جميع أنحاء العالم. وسجل أكبر انخفاض في فانكوفر واسطنبول وستوكهولم وتايبي ودبي. وكانت أكبر خمس شركات هي سنغافورة وأدنبره ومدريد وسان فرانسيسكو وطوكيو.

وتتصدر سنغافورة المؤشر بارتفاع الأسعار بنسبة 13 في المائة على مدى 12 شهراً ، مدفوعة بالمحدودية في توافر العقارات الرئيسية وتوقعات السوق القوية في النصف الأول من عام 2018.