,

هل يجب أن تصبح اللغة العربية إلزامية في مدارس الإمارات؟


يقول الخبراء إن هناك حاجة إلى تحسين أساليب تدريس اللغة العربية للطلاب في الإمارات، ومن الضروري جعلها مادة أساسية وإلزامية تدرس في جميع المراحل التعليمية.

ويقول عماد نصر مدير قسم اللغة العربية في مدرسة جميرا بدبي: “اللغة العربية تعاني، والسبيل الوحيد الذي يساعدنا على تجنب ذلك يكون عبر استخدام اللغة، فاللغة هي عادة، وإذا كنت لا تستخدمها فسوف تفقدها مع الوقت”.

وأضاف نصر: “تعليم اللغة العربية لطلاب المدارس يجب أن يكون جذاباً ومفيداً، ولا يجب أن يكون المنهاج تقليدي يعتمد على النسخ واللصق، ونظراً لأن اللغة الإنجليزية أصبحت تتمتع بشعبية كبيرة هنا، فلا بد من اتخاذ إجراءات كفيلة بالحفاظ على اللغة العربية”.

وكان النقاش حول فقدان اللغة العربية مكانتها في الإمارات قد بدأ منذ وقت ليس بالقصير، حيث انقسمت الآراء بين مؤيد لانتشار اللغة الإنجليزية كونها لغة عالمية، وبين مدافع عن اللغة العربية، وفي مقدمتهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء في دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي.

ncs_modified20150421062445maxw640imageversiondefaultar-150429883

من جهته قال فضل مالك رئيس برنامج الصحافة والإعلام في جامعة الصداقة بدبي إن اللغة العربية توفر الإطار الثقافي المشترك لأكثر من 450 مليون نسمة يتحدثون بهذه اللغة، وقد أثرت اللغة العربية في كل شكل من أشكال المعرفة بما في ذلك الفن والثقافة والعلوم بحسب صحيفة خليج تايمز.

إلا أن مالك يعتقد أن الطريقة التي تدرس بها اللغة العربية في المدارس لا تعكس أهميتها في عالم اليوم، وهناك فجوة كبيرة بين التوقعات وما يجري على أرض الواقع فيما يخص اللغة العربية، فمنهجية التعليم قديمة جداً وغير متناسقة، ففي الوقت الذي باتت التقنيات الحديثة وموارد الإنترنت تستخدم على نحو واسع في تدريس العديد من المواد، لا تزال اللغة العربية تُدرس وفقاً للأساليب القديمة التي عفا عنها الزمن، مما يجعلها عبئاً على الطلاب.

ncs_modified20160229054620maxw640imageversiondefaultar-160229021