هل يحذو الأطباء الآخرون حذو “كلداري” ؟


سنيار: المبادرة الإنسانية التي أعلن عنها الدكتور إبراهيم كلداري أستاذ واستشاري الأمراض الجلدية في جامعة الإمارات، وذلك بتقديم خدمات علاجية واستشارية مجانية في عيادته الخاصة يوم الخميس من كل أسبوع على مدار العام دعما لـ “عام الخير”، دفعت الكثيرين للتساؤل عن ما سيقوم به القطاع الخاص في عام الخير.

فكلداري ذكر أن بإمكانه علاج نحو 50 شخصاً في يوم العلاج المجاني، وأنه من ضمن الاستشارات، التي سيقدمها الاستشارات التجميلية.

لذا كان التساؤل عن بقية الأطباء المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات، وكذلك المستشفيات الخاصة، في إمكانية تقديم أفكار مشابهة وخيرية لعام الخير، فلا يجب أن يمر هذا العام دون أن تكون لهم بصمة تميزهم عن غيرهم من العاملين في القطاع الخاص، فالإمكانيات التي وفرتها الدولة لهم على مدى السنوات الماضية كفيلة بأن تدفع عدد لا بأس به في هذا القطاع المهم والحيوي إلى رد جزء من هذا الجميل.

موقع العيادة