,

هل ينتعش قطاع تجارة السيارات بالإمارات في 2019؟


يتوقع المراقبون انتعاش سوق تجارة السيارات في عام 2019، ولا يقتصر الأمر على مواجهة التباطؤ في القطاع فحسب، بل يستعد أيضًا لعام أكثر إشراقاً.

وسيكون المشترون الأثرياء من بين عوامل النمو الرئيسية التي من المتوقع أن تؤثر على سوق السيارات في الإمارات، بالإضافة إلى ارتفاع السياحة وتنمية البنية التحتية.

وقال أكسل دريير، المدير العام لشركة كلداري للسيارات، إنه في حين أن سوق السيارات في دول مجلس التعاون الخليجي انخفض في عام 2018، إلا أن هذه ليست حالة معزولة، فالقطاع في أوروبا وبلدان أخرى بشكل عام يمر بتجربة مماثلة، بحسب موقع menafn.

وأضاف “من حيث الاتجاه، فإن دولة الإمارات سوف تتبع استمرار الطلب المتزايد على السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات من خلال جميع القطاعات”.

ويشعر دراير بقوة أنه مع اتخاذ تدابير مضادة ومبادرات قوية من حكومة دولة الإمارات، سيتم إيقاف هذا الاتجاه في عام 2019 وسوف يؤدي مستوى ثقة المشترين الجدد المحتملين إلى سوق مستقرة في عام 2019. وقال: “لقد أطلقنا حملات ناجحة للغاية في النصف الثاني من عام 2018 مع دفعات شهرية منخفضة وأسعار جذابة للغاية. ومن الأهمية بمكان بالنسبة لنا الاستثمار في مبادرات أسهم العلامات التجارية، حيث أننا نبلغ قيم العلامة التجارية الفريدة لسيارات مازدا للعملاء المحتملين”.

وأضاف “دراير”، أن سيارة مازدا 6 الجديدة ستكون متاحة في صالات العرض في شهر يناير، وسوف يضع مستوى الصقل والميزات، إلى جانب التصميم المثير، ابتسامة على وجوه العملاء. “على الرغم من اتجاه السوق، فإن مازدا تعمل بشكل جيد للغاية حيث تمكنا من مواصلة إستراتيجية نمو حصتنا في السوق بنجاح أيضًا في 2018. وبالنسبة لعام 2019، فإننا نركز على نمو حصص سوقية قوية في قطاعات سيارات الدفع الرباعي المعروفة حيث مازدا هي منافس قوي مع نماذج CX التي تحظى بشعبية كبيرة وحائزة على جوائز عديدة “.

وقال محمد خضر، رئيس شركة الماجد للسيارات، إن صناعة السيارات الإقليمية تمر بمرحلة تحدي منذ 2015، ولكنها تأثرت بشكل خاص بإدخال ضريبة القيمة المضافة خلال الربع الأول من عام 2018.

وأضاف خضر “مع بداية النصف الثاني من عام 2018، بدأ السوق في التعافي ومن المتوقع أن يتمتع بمبيعات متزايدة في السنوات القادمة بالنظر إلى المشاريع الضخمة وتأثير 2020 على الصناعة”.

وأشار الخبراء إلى تحسن ثقة السوق، مع توقعات بنمو الاقتصاد بنسبة 3.7 في المائة في عام 2019، وتشكل الاستعدادات لمعرض إكسبو 2020 دبي محركاً قوياً للطلب.

ويقول نسيم موراني، المدير العام لمجموعة ليبرتي للسيارات “إن أحد الاتجاهات الحاسمة في عام 2018، والتي ستحقق المزيد من الجاذبية في عام 2019، هو الشعبية التي اكتسبتها السيارات الكهربائية [EVs] – مسترشدة برؤية التنمية المستدامة لدولة الإمارات”.