خطط لتطوير جبل جيس


تعكف حكومة رأس الخيمة على تنفيذ حزمة مشاريع جديدة لتطوير قمة جبل جيس، الأعلى على مستوى دولة الإمارات، والتي تتضمن إغلاق الجبل أمام الزوار خلال شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول المقبلين بهدف إتمام المشاريع القائمة، فيما سيتم التدشين خلال شهر أكتوبر المقبل.

وتشمل الخطة، تطوير منظومة الطرق المؤدية من وإلى الجبل، وإنهاء الاختناقات المرورية، إضافة إلى زيادة تعزيز معايير الأمن والسلامة، وتعزيز أنشطة ومشاريع الترفيه عبر إنشاء حديقة عامة للعائلات وفنادق سياحية قادرة على استيعاب محبي ومرتادي الجبل.

 

وتتطلع رأس الخيمة إلى استثمار نجاح قمة الجبل خلال السنوات الماضية وتعزيز الطبيعة الاستثنائية التي تحظى بها لتحويل جبل جيس إلى أحد أهم معالم الجذب السياحي الطبيعية على مستوى الدولة والمنطقة.
وقال هيثم مطر الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة للتنمية السياحية إن الهيئة تعتزم تطوير طريق جبل جيس وإطلاق مشروعات خدمية وترفيهية، منها مشروعات للحد من الازدحامات المرورية التي يشهدها الطريق المؤدي للجبل خلال الإجازات الأسبوعية وموسم سقوط الأمطار.

وأضاف أنه سيتم إطلاق مشروع المنصة الذي يطل على المناطق البحرية والصحراوية والعمرانية في رأس الخيمة، إذ ستحتوي المنصة على حديقة بمساحة تصل إلى 22 ألف متر مربع، فيما ستضم مخيمات فندقية ومطاعم وألعاباً للأطفال ومقاهي ومساحات للترفيه.

وبشأن القضاء على الازدحامات المرورية، أوضح الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة للتنمية السياحية أنه تم عقد اجتماعات مع الجهات المعنية في الإمارة من أجل إنشاء طريق التفافي في نهاية الطريق العام المؤدي للجبل للسماح للمركبات بالعودة من القمة إلى أسفل الجبل دون التأثير في حركة المرور، بجانب توفير حافلات لنقل الزوار ومرتادي الجبل.

وأكد أن خطة تطوير المنطقة تتضمن الاهتمام بتعزيز معايير الأمن والصحة السلامة عبر إنشاء أربعة مهابط لطائرات الهيلكوبتر، ونقطة للإسعاف الوطني، ونقطة لشرطة رأس الخيمة لتوفير الخدمات الأمنية والصحية.
وقال المهندس أحمد الحمادي مدير عام دائرة الأشغال والخدمات العامة في رأس الخيمة إن الدائرة تعكف حالياً على إنجاز مشروع لتصريف مياه الأمطار دون إعاقة لحركة مرور المركبات عبر إنشاء 70 «عبّارة» تتكون من شارع علوي لمرور السيارات والمركبات وقناة سفلية لعبور وتصريف المياه.

وكانت قد انتشرت عدة تقارير مصورة في 2015 تحمل أفكاراً لما قد يتم تنفيذه من مشاريع مستقبلية في أعلى الجبل، منها مرافق خدمية ومنتجعات جبلية ومراكز تجارية، كذلك تضمنت الأفكار بناء فندق وتلفريك، ومشروع للهبوط بالمظلات من المنحدر، وملعب للجولف ومنحدر للتزلج في قمة الجبل إذ يشهد الجبل تساقط الثلوج مرتين في السنة كما يعتقد أن المنظمون سيجلبون آلات لتفريغ المزيد من الثلوج.