,

3 من الأثرياء في الإمارات يتبرعون بنصف ثرواتهم للأعمال الخيرية


انضم ما لا يقل عن ثلاثة من الأثرياء في الإمارات إلى صفوف المليارديرات الذين تعهدوا بالتخلي عن نصف ثرواتهم على الأقل لأسباب خيرية.

رجال الأعمال شامشير فياليل، بدر جعفر، وبي آر شيتي، أكدوا أنها سيتبرعون بجزء ضخم من ثرواتهم الخاصة إلى مبادرة جيفينغ بليدج، وهي مبادرة أسسها بيل وميليندا غيتس ووارن بافيت.

وبات رجال الأعمال الثلاثة من بين 14 من المحسنين الذين انضموا مؤخرًا إلى المجموعة، ليصل العدد الإجمالي إلى 183 من 22 دولة منذ انطلاق المبادرة في عام 2010، بحسب غلف نيوز.

ويعد فياليل مؤسس VPS Healthcare، وهو عبارة عن شبكة من المستشفيات والصيدليات والعيادات من الأثرياء في الإمارات، حيث بلغت قيمة ثروته الصافية 1.5 مليار دولار. وهو صهر تاجر التجزئة في الإمارات يوسف علي، مالك متاجر اللولو.



وفي رسالته إلى غيتس، سلط فياليل الضوء على رغبته في القيام بأشياء جيدة، وبدأ أعماله في مجال الرعاية الصحية منذ ما يقرب من عقد من الزمان، عندما كان عمره 30 عامًا فقط واستقال من عمله كأخصائي أشعة.

لم يكن مسلحًا بتدريب رسمي في مجال الأعمال أو إدارة المستشفيات، ولكن كان لديه شغفًا بالنجاح ومساعدة المرضى. ومنذ ذلك الحين، نمت أعماله من مستشفى واحد إلى شبكة تضم 125 من المراكز الطبية والصيدليات ومنشأة لتصنيع الأدوية يعمل فيها 13000 شخص في دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا والهند.

أما الدكتور بي آر شيتي، الذي بلغت قيمة ثروته الصافية 4.1 مليار دولار،  يقول إنه وزوجته استلهموا جهود المؤسسة الرامية إلى سد فجوة توزيع الثروة. وقال شيتي في خطاب التعهد: “إذا تمكن 10 في المائة من سكان العالم اليوم من حل 90 في المائة من مشاكل العالم، فمن الأفضل لنا أن نتحرك”.



وأضاف “أدركت أن مسؤوليتنا الأخلاقية هي أن نفعل ما بوسعنا لتحسين حياة أولئك الذين نعرفهم والذين لا نعرفهم، في النهاية، نشارك جميعنا في تحسين هذا الكوكب الجميل”.

وصل المغترب الهندي لأول مرة إلى الإمارات في عام 1973 بثمانية دولارات فقط في جيبه وبدأ العمل كبائع في الهواء الطلق، وهو يمتلك الآن شركة Finablr، وهي مجموعة خدمات مالية تشمل بورصة الإمارات، و Travelex، و Xpress Money. وهو أيضًا مؤسس مجموعة مستشفيات NMC Healthcare.

المتبرع الثالث الذي انضم إلى المبادرة هو رجل الأعمال الإماراتي بدر جعفر، وهو الرئيس التنفيذي لمؤسسة Crescent Enterprises، ورئيس شركة نفط الهلال، والمدير الإداري لمجموعة Crescent Group، وهي مجموعة أعمال عائلية. وهو نشط في عدد من الصناعات، بما في ذلك الموانئ والخدمات اللوجستية، ويلعب دورا نشطا في مبادرات الأسهم الخاصة.