,

5 من المواقع العسكرية الأعلى سرية في التاريخ الحديث


نحن نعلم أن هذه  المواقع السرية موجودة اليوم، ولكن هل نعرف حقاً ماذا يدور وراء بواباتها محكمة الحراسة؟

هذه بعض المعلومات التي أتيحت لموقع Atchuup حتى الآن بحسب ما نقلت العربية.نت:

جبل يامانتاو – روسيا

إن هذه التشكيلات البرية غير العادية تقع على الجانب الشرقي من جبل Yamantau، على الرغم من نهاية الحرب الباردة فإن روسيا مستمرة في بناء مجمع سري في الجبل. وكان رد روسيا الرسمي عندما وجه إليها سؤال عن هذا الموقع السري: “إن وزارة الدفاع الروسية ليست معتادة على موافاة وسائل الإعلام الأجنبية بمعلومات حول المنشآت، أيا كانت، التي تكون قيد الإنشاء، وذلك من أجل تعزيز أمن روسيا”.

قاعدة سانيا للغواصات – الصين

تبين صور الأقمار الصناعية للموقع أنه تم بناء ميناء كبير يمكن أن يستوعب غواصات حاملة لصواريخ بالستية نووية وحاملات طائرات.

بورتون داون – إنجلترا

تعد بريطانيا موطنا لأقدم منشأة للبحوث الكيميائية الحربية في العالم. وكان الموقع في ويلتشير مخصصا لأبحاث الأسلحة الكيميائية في المملكة المتحدة لمدة 100 سنة. ولهذا الموقع في بورتون داون ماض مغرق في الظلمة. وحتى اليوم، لا يزال المرفق قيد التشغيل، ويعتقد البعض أن التجارب المروعة قد تطورت وتوسعت.

غابة الصنوبر – أستراليا

يستخدم هذا المرفق للبحث السري الأسترالي كمحطة لتتبع الأقمار الصناعية. ومن هذا الموقع المنعزل، تقوم كل من الولايات المتحدة و أستراليا بمراقبة أقمار التجسس وتمارس عمليات تصدٍ واعتراض للاتصالات من مختلف أهداف الإرهاب والحكومات الآسيوية.

مواقع التدريب في دوغواي – الولايات المتحدة

في أعماق صحراء ولاية يوتا، تقع هذه القاعدة السرية للجيش الأمريكي. ويعد الغرض الرسمي للموقع السري هو اختبار أنظمة الدفاع البيولوجية والكيميائية. ويستخدم الموقع أيضا كمنطقة تدريب للقوات الخاصة.