,

كيف أثّر انخفاض “الروبل” و “اليوان” على قطاع الأعمال في الإمارات؟


انخفض الإنفاق من قبل السياح الروس والصينيين في الإمارات بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة بسبب تراجع قيمة الروبل الروسي واليوان الصيني في الأسواق المالية العالمية، و ترك ذلك أثراً على العديد من الأعمال والشركات في البلاد.

وقال ناصر منصور الذي يدير شركة Fast Rent A Car لتأجير السيارات في دبي إن العام الحالي كان صعباً للغاية نتيجة تراجع أعداد العملاء من البلدين، فخلال فترة الذروة يستأجر السياح الروس عادة ما بين 7 إلى 10 سيارات سريعة، في حين أن السياح الصينيين يملؤون 10 حافلات سياحية في الأسبوع، أما في هذه الأيام يستأجر السياح الروس سيارة واحدة فقط بالمتوسط، بينما انخفضت الحافلات التي تقل السياح الصينيين إلى حافلتين فقط في الأسبوع.

وأضاف منصور: “يلعب السياح الروس دوراً حيوياً في قطاع تأجير السيارات، وفي الأشهر الستة الماضية شهدنا انخفاضاً ملحوظاً في أعدادهم، وكذلك الحال بالنسبة للسياح الصينيين الذين انخفضت أعدادهم بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.


1016984704

وشهد الروبل الروسي تراجعاً كبيراً منذ العام الماضي حيث خسر حوالي نصف قيمته مقابل الدولار الأمريكي، مما جعل السفر إلى الخارج مكلفاً للغاية بالنسبة للمواطنين الذي يتقاضون أجورهم بالعملة المحلية، وفي الوقت نفسه فإن التباطؤ في الاقتصاد الصيني إلى جانب الانخفاض الأخير في قيمة اليوان أثر بشكل كبير على أعداد السياح الصينين الذين يسافرون إلى خارج البلاد بحسب ما ذكرت صحيفة جلف نيوز.

ووفقاً لـ Network International فقد انخفضت قيمة الإنفاق بواسطة بطاقات الائتمان من قبل المتسوقين الروس والصينيين في دولة الإمارات بنسبة 30% و 22% على التوالي خلال شهر رمضان بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، و أشارت شركة Jones Lang LaSalle في تقريرها الأخير إلى أن مبيعات التجزئة في الإمارات قد تباطأت خلال الفترة الأخيرة لا سيما في قطاع السيارات الفخمة، وانخفض إنفاق السياح الروس بشكل كبير في البلاد.

وعلى الرغم من أن مطارات الإمارات لا تزال تستقبل أعداداً متزايدة من الزوار، إلا أن أعداد القادمين من روسيا ورابطة الدول المستقلة تراجعت بشكل كبير، حيث انخفضت أعداد الروس القادمين عبر مطار دبي بنسبة 31.7% خلال شهر مارس الماضي، كما انخفضت أعداد القادمين إلى أبوظبي بنسبة 10% خلال شهر يونيو.

وأرجعت مؤسسة مطارات دبي الاتجاه الهبوطي إلى المخاوف الاقتصادية والاجتماعية المستمرة في المنطقة، مع تراجع في أعداد الزوار القادمين من بعض المدن الرئيسية مثل موسكو وكييف وسان بطرسبرغ.

ويقول أموراج سينها المدير التنفيذي لمجوهرات ليالي في دبي إن المبيعات تباطأت بشكل ملحوظ مع تراجع أعداد الزائرين من روسيا، وانخفاض إنفاق السياح الروس على شراء البضائع نتيجة الانخفاض الحاد في قيمة الروبل.


348397360-chinease-tourist_6