,

كم ستبلغ تكلفة النزال المرتقب في الملاكمة بين أمير خان وباكياو في الإمارات؟


ينتظر عشاق الملاكمة النزال المرتقب  بين أمير خان وماني باكياو والمتوقع إقامته في أبوظبي أو دبي، ومع تزايد التوقعات والتكهنات، لا يزال مكان وموعد المباراة مجهولاً حتى اللحظة، إلا أن التكلفة المرتفعة لا تزال تقف عقبة رئيسة دون إقامة الحدث.

و كشفت بعض المصادر أن بوب أروم المروج لمبارايات الملاكمة للنجم ماني باكياور كان قد تحدث مع مسؤولين من المجالس الرياضية في كل من دبي وأبوظبي عدة مرات خلال الأسابيع القليلة الماضية في محاولة للتوصل إلى إتفاق، وطلب أروم مبلغ 35 مليون دولار لإقامة النزال، إلا أن مصدراً مطلعاً على المباحثات أكد أن مجلس دبي الرياضي رفض دفع هذا الملبغ.

و أضاف المصدر بأن مجلس دبي الرياضي عرض تقديم الدعم في مجال الخدمات اللوجستية والدعاية مقابل إقامة النزال دون دفع أي مبالغ مالية بحسب ما أوردت صحيفة ذا ناشيونال.

إلا أن هذا العرض لم يكن مناسباً لأروم، ووصلت المباحثات إلى طريق مسدود خلال الأسابيع القلية الماضية، ومن غير المتوقع أن تمضي قدماً ما لم يتدخل مستثمرون من القطاع الخاص.

وأشار أحد أعضاء فريق أروم إلى أنه يفضل إقامة النزال في دبي أو أبوظبي، وفي حال لم يتلق عروضاً جيدة من المدينتين فربما تتوجه الانظار إلى الدوحة التي لم تصدر منها أية عروض أيضاً حتى الآن.

ويشكل هذا النزال فرصة نادرة لعشاق الملاكمة في الإمارات ربما لا تتكرر مرة أخرى، خاصة وأنه يقام بين اثنين من أفضل الملاكمين في العالم، أحدهما فلبيني والآخر بريطاني من أصل باكستاني، في بلد تصل فيه أعداد الوافدين من الجنسيتين إلى أكثر من 2 مليون شخص.

ويتوقع المراقبون أن تباع أكثر من 35 ألف تذكرة في حال أقيم النزال في استاد دبي للرجبي أو في حلبة مؤقتة ببرج خليفة. ومع وجود خطط طموحة لقناة أبوظبي الرياضية لشراء الحقوق الحصرية لبث النزال في منطقة الشرق الأوسط وبيعها لباقي المحطات، فمن المتوقع أن تقدم جهات حكومية عروضاً لرعاية هذا النزال التاريخي.

ومن أكثر الأمور التي تدفع السلطات في كل من دبي وأبوظبي للتردد في إقامة النزال أن رياضة الملاكمة لا تتمتع بسوق قوي في الإمارات، وأجرى البعض مقارنة بين هذا النزال الذي سيكلف 35 مليون دولار، مع مباراة ريال مدريد وميلان التي أقيمت في ديسمبر من العام الماضي وحظيت بشعبية كبيرة ولم تتجاوز تكلفتها 6 مليون يورو.

إلا أن المدافعين عن إقامة الحدث في الإمارات يقولون إنه سيساهم بضخ مزيد من الأموال وربما يساعد في خلق سوق جديدة لصناعة الملاكمة في الإمارات ومنطفة الشرق الأوسط.