,

فيديو| شرطي مرور يوقف سيارة “غوغل” بسبب “القيادة البطيئة


قام شرطي من ولاية كاليفورنيا بالأمس بإيقاف سيارة تابعة لمشروع غوغل للقيادة الذاتية بسبب سرعتها البطيئة بشكل غير عادي، واستغرب الشرطي عندما وجد أن المتهم ماهو إلا عبارة عن كمبيوتر.

وتم إيقاف السيارة النموذج الخاصة بمشروع القيادة الذاتية لغوغل بسبب تجولها بسرعة 24 ميل في الساعة في منطقة أقل سرعة فيها تبلغ 35 ميل في الساعة وذلك بالقرب من المقر الرئيسي الخاص بشركة غوغل في ماونتن فيو في كاليفورنيا.

وأوقف ضابط الشركة في ماونت فيو السيارة لمحادثة المشغل للسيارة حول إنه يقود بسرعة أقل من المسموح بها على مثل تلك الطرقات وانه يقوم بإعاقة حركة المرور حسب قانون السير في ولاية كاليفورنيا.

ولم تقم سيارة غوغل بخرق أي قوانين حيث لا يسمح لسيارات غوغل ذاتية القيادة السير بسرعة أكبر من 25 ميل في الساعة ضمن لوائح قانون تعريف المركبات الكهربائية ضمن قانون السير الخاص بولاية كاليفورنيا، وهو نفس القانون الذي يمنع مركبات غوغل من القيادة بسرعة أكثر من 35 ميل في الساعة ضمن الطرق.

وأشار عضو من فريق غوغل لمشروع السيارات ذاتية القيادة “نحن فخورون بأن نقول إنه لم يسبق لنا إن تعرضنا للتغريم وذلك بعد قطع 1.2 مليون ميل من القيادة ذاتية التحكم وهو ما يعادل 90 عاماً من الخبرة البشرية في القيادة “.
وقامت سيارات غوغل منذ بداية المبادرة في عام 2009 بقطع مسافة تصل إلى 1.268.108 ميل في وضعية التحكم الذاتي، حيث تقوم البرمجيات بالقيادة، ويتم حالياً السير لمسافة متوسطة تصل إلى أكثر من 10.000 ميل في الأسبوع ضمن الأماكن العامة.

وتم تصميم تكنولوجيا القيادة الذاتية للتعامل مع الإجراءات التي لا يمكن التنبؤ بها من قبل البشر والحياة البرية، حيث يمكن لأجهزة الاستشعار ضمن المركبات الكشف عن الحيوانات حتى في الليل وعلى جانب الطريق.

وخلال السنوات الست والتي تشكل عمر المشروع تورطت سيارات غوغل ذاتية القيادة بما مجموعه 16 حادث طفيف، خلال مسيرة أكثر من 2 مليون ميل من القيادة المستقلة واليدوية، ولم تكن السيارات ذاتية القيادة مسؤولة عن أي من هذه الحوادث.